الاتصال | من نحن
ANHA

آلدار خليل: الشعب الكردي في روجهلات يذيب السلاسل والقيود بصرخته

مركز الأخبار- قال عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل، أن الشعب الكردي في روجهلات (شرق كردستان) يذيب السلاسل والقيود بصرخته التي لا تقبل الخنوع والذل ولا الاستسلام ويواجه بإرادة صارمة أدوات القمع والقتل وتجار الدين، منتهكي الحقوق ومحتلي كردستان.

وجاءت تصريحات عضو اللجنة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطية عبر تعليق نشره، بصدد الممارسات القمعية التي يمارسها النظام الإيراني بحق أبناء الشعب الكردي في روجهلات كردستان، على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”.

ونص التعليق:

“لا يزال النظام الإيراني يمارس أفظع الأساليب في الاستجابة للحقوق الطبيعية والدستورية للكرد ويمارس الإعدامات والتنكيل والتعذيب بالإضافة إلى الخطف والأمور التي تتنافى مع أدنى معايير القيم الأخلاقية وقوانين المجتمع الدولي ومع ما تربى عليه شعبنا من عدم قبول الهوان.

هذه الإجراءات والانتهاكات باتت الأسباب الرئيسية التي تعتمدها الشعوب من أجل حراكها الثوري ونشاطاتها لرسم معالم الطريق نحو الديمقراطية والحرية التي تراها الشعوب على أنها أدنى ما يمكن التمتع بها في مستقبل قادم مليء بالفراغات والتي تكون موضع صراع فتاك التي تحدثها أنظمة الحكم الشمولي.

لابد لهذه الأنظمة إعادة النظر في ما تقترفه من انتهاك وتتعامل به من إجراءات وأن تعترف بحتمية الاستجابة لمطالب الشعوب في المنطقة ومنهم النظام الإيراني وحقوق الشعوب المسلوبة هناك بما فيهم الشعب الكردي.

تحية للشعوب الثائرة من أجل كرامتها وللشعب الكردي في روجهلات كردستان الذي يذيب السلاسل والقيود بصرخته التي لا تقبل الخنوع والذل ولا الاستسلام ويواجه بإرادة صارمة أدوات القمع والقتل وتجار الدين منتهكي الحقوق ومحتلي كردستان، فلتلتحم روح ثورة قامشلو وكوباني وعفرين مع عنفوان ثوار الحرية في سنندج ومريوان وباوه  ومهريبا”.

(أ ب/هـ)

ANHA