الاتصال | من نحن
ANHA

أرواح المدنيين تزهق في مناطق “خفض التوتر”

حلب – تستمر الخروقات والصراع في مناطق “خفض التوتر” بين طرفي الصراع السوري والحصيلة هي المزيد من الدمار والخراب بالإضافة إلى زهق أرواح المدنيين.

دمشق

في العاصمة السورية دمشق دارت اشتباكات وصفت بالعنيفة بين كل من قوات النظام السوري وحلفائه من جهة، ومرتزقة فيلق الرحمن من جهة أخرى في جبهة حي جوبر، ما أدى إلى مقتل عدد من قوات النظام بينهم عنصر برتبة ضابط.

في حين أفاد ناشطون أن قوات النظام السوري قامت باعتقال الخارجين من حي القابون لدى إجلائهم بحسب الاتفاقية الموقعة بين الطرفين والتي تقضي بإخراج المرتزقة وعوائلهم وإرسالهم إما لمدينة إدلب أو جرابلس السورية.

كما وتستمر قوات النظام السوري بفرض حصار خانق على حي برزة منذ أكثر من 80 يوماً بهدف الضغط على المرتزقة ليتم إجلائهم من الحي المذكور كما حدث في القابون وذلك بحسب ناشطين.

وفي نفس السياق، دارت اشتباكات قوية في الجبهة الشرقية مترافقاً بقصف مواقع الاشتباك لدمشق بين كل من قوات النظام وحلفائه من جهة، والمجموعات المرتزقة من جهة أخرى، وتمكن خلالها الأخيرة من إعطاب دبابتين لقوات النظام على أطراف بلدة بيت نايم، إضافة إلى مقتل عدد من عناصر قوات النظام على نفس الجبهة.

فيما باءت محاولات قوات النظام السوري التقدم للسيطرة على بلدة المحمدية بالفشل إثر اندلاع اشتباكات بينهم وبين المرتزقة، فلجأت قوات النظام السوري إلى قصف البلدة بـ20 صاروخ من نوع أرض أرض مما أدى إلى وقوع أضرار كبيرة في البنى التحتية للمنطقة المستهدفة.

وقصفت قوات النظام السوري أيضاً مناطق المحمدية، الأشعري، حرستا وحمورية بالإضافة إلى مدينة دوما بصواريخ شديدة الانفجار أدت على أضرار كبيرة بممتلكات المواطنين دون معرفة تفاصيل أكثر عن الخسائر البشرية.

كما أن جبل الشيخ بالعاصمة لم يسلم من شدة المعارك إذ جرت اشتباكات مترافقة بقصف على أماكن النزاع بين طرفي الصراع في جبهة المقروضة دون ورود أنباء حول حجم الأضرار التي خلفتها الاشتباكات.

حمص

في حين شهدت محافظة حمص يوم أمس خروج الدفعة الحادية عشر من المرتزقة وعوائلهم المتواجدين بحي الوعر لإرسالهم إلى مدينتي إدلب وجرابلس، فيما يتم التحضير لإخراج الدفعة الثانية عشر غداً يوم السبت لإرسالهم إلى نفس الوجهة.

فيما دارت اشتباكات عنيفة بين كل من قوات النظام السوري من جهة، ومرتزقة داعش من جهة أخرى بمنطقة منوخ شمال مطار التيفور العسكري مما أدى إلى تدمير عربة تابعة لقوات النظام دون معرفة تفاصيل أكثر عن نتائج الاشتباك.

كما وقصفت طائرات تابعة لسلاح الجو الروسي محيط منطقة آرك ومدينة السخنة بالإضافة إلى محيط المحطة الثالثة بريف حمص الرقي مما أدى إلى خراب ودمار بعض الأبنية السكنية.

وفي نفس السياق قصفت قوات النظام المتمركزة في كتيبة الهندسة القريبة من قرية المشرفة الأحياء السكنية في قرية القنيطرات الواقعة بالريف الشمالي للمحافظة.

حماة

واستمرت الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام السوري وحلفائه من جهة ومرتزقة داعش من جهة أخرى مترافقة مع قصف الطيران الروسي لمواقع داعش، في الريف الشرقي لمحافظة حماة وبالتحديد على جبهة عقارب الصافية الواقعة شرق مدينة السلمية، وذلك بحب ناشطين.

في حين أكد ناشطون سيطرة المرتزقة على كل من قريتي المبعوجة وعقارب الصافي بعد معارك عنيفة مع قوات النظام وحلفائه أدت إلى انسحاب الأخير من القريتين المذكورتين.

وقصفت قوات النظام السوري المتمركزة في جبل عين زرقا قرية تلول الحمر الواقعة بالريف الجنوبي للمحافظة ما أدى على دمار شبه كامل بالبنى التحتية للقرية المذكورة.

فيما ودارت اشتباكات عنيفة بالريف الجنوبي بين قوات النظام السوري والمرتزقة على جبهة أبو رويل، كما واستهدفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة قرية عيدون الواقعة بمنطقة السطحيات والتابعة للريف الجنوبي للمحافظة.

وفي نفس السياق قامت قوت النظام المتمركزة في مدينة صوران بقصف مناطق في كل من قرى معركبة والبويضة بالإضافة إلى مدينة اللطامنة الواقعة بالريف الشمالي للمحافظة.

درعا

كما وشهدت مناطق “خفض التوتر” في محافظة درعا تصعيداً عسكرياً واضحاً من قبل طرفي الصراع إذ قصفت المدفعية الثقيلة التابعة لقوات النظام السوري بلدة النعيمة الواقعة بالريف الشرقي للمحافظة، مما تسبب بإلحاق أضرار كبيرة بممتلكات المواطنين.

في حين شهدت أحياء درعا البلد والخاضعة لسيطرة المرتزقة قصفاً مكثفاً من قبل قوات النظام السوري دون معرفة حجم الأضرار بالمنطقة.

وفقد مدني لحياته جراء انفجار لغم أرضي بمحيط مدينة الشيخ مسكين كان من مخلفات قوات النظام السوري.

وبحسب ناشطين تسبب القصف العشوائي الذي استهدف حي الكاشف بدرعا المحطة إلى فقدان عدد من أهالي لحياتهم بينهم أطفال بالإضافة إلى دمار كبير ألحق بالحي.

إدلب

كما وشهدت محافظة إدلب السورية قصفاً من قبل قوات النظام السوري استهدف الأراضي الزراعية لمدينة خان شيخون الواقعة بالريف الجنوبي للمدينة.

في حين انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من مقبرة دير حسان بريف الشمالي للمحافظة حيث لم يتم ذكر إصابات حتى الآن.

(م ع/هـ)