الاتصال | من نحن
ANHA

أهالي عفرين والشهباء يعزون ذوي الشهيد يحيى شحادة

عفرين – قدم المئات من أهالي مقاطعة عفرين واجب عزاء لذوي القائد العسكري لقوات العشائر يحيى شحادة الاسم الحركي عتيق الذي استشهد خلال مشاركته في حملة تحرير الرقة من مرتزقة داعش.

وتوافد اليوم المئات من أهالي مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء والعشائر العربية، بينهم مقاتلو ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة، حركة المجتمع الديمقراطي، مؤتمر ستار، قوات الاسايش، وبالإضافة إلى رؤساء وأعضاء هيئات الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة عفرين، إلى خيمة عزاء القائد العسكري لقوات العشائر يحيى شحادة، لتقديم واجب العزاء لذويه.

وزينت خيمة العزاء بصور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، صور الشهداء، أعلام قوات العشائر، جبهة الأكراد، جيش الثوار وحركة المجتمع الديمقراطي.

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، من ثم ألقيت عدة كلمات من قبل كل من عضو مجلس عوائل الشهداء حسن شيخ حسن، الإداري في مجلس حركة المجتمع الديمقراطي لمدينة عفرين حج رضا أحرزي، عضو المجلس العسكري لوحدات حماية الشعب صادق هافيدي، عضوة مؤتمر ستار رويدا إبراهيم وعم الشهيد عتيق، محمد شحادة.

وعزت الكلمات في بدايتها ذوي الشهيد وكافة الشهداء، وعاهدت بالسير على خطاهم.

وأكدت الكلمات، أنه لولا الشهداء لما استطاع شعوب المنطقة العيش بحرية، ولا تحرروا من بطش الجماعات الإرهابية.

ووصفت الكلمات هجمات جيش الاحتلال التركي على مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء، بـ “الفاشية الأردوغانية”، مشيرين أنها أتت لإفشال تقدم مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية نحو مدينة الرقة وتحقيقها لانتصارات تاريخية في المنطقة.

وأكدت الكلمات، على مساندتهم بكل قوتهم وعزيمتهم لمقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية في التصدي لهجمات مرتزقة جيش الاحتلال التركي وداعش.

وانتهت المراسم بترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.

(ع س/ش)

ANHA