الاتصال | من نحن
ANHA

إتلاف المواد المخدرة والحشيش المضبوطة ضمن حملة” لا للمخدرات”

عفرين-أتلفت قوات الأسايش كمية من المواد المخدرة والحشيش التي ضبطتها خلال حملة أطلقتها بعنوان” لا للمخدرات”، فيما ألقت القبض على 20 تاجراً ومتعاطي للمخدرات والحشيش في نواحي ومدينة عفرين.

وقد كشفت قوات الأسايش منذ يومين عن نتائج حملة “لا للمخدرات” في مقاطعة عفرين، والتي بدأتها منذ مطلع شهر شباط من العام الجاري، من خلال تكليف شعبة مكافحة الجريمة المنظمة لمتابعة الحملة.

واليوم، أتلفت قوات الأسايش المواد التي ضبطتها خلال الحملة ،في قرية ترنده بمدينة عفرين.

وأشرف على عملية إتلاف وإحراق المواد المخدرة والحشيش، كل من أعضاء القيادة العامة لقوات الأسايش في مقاطعة عفرين، شعبة مكافحة الجريمة المنظمة، المحكمة العليا، مجلس العدالة الاجتماعية، بالإضافة لحضور رئيس هيئة الداخلية بالمقاطعة حسن بيرم.

وقبل إتلاف المواد، ألقيت عدة كلمات من قبل كل حسن بيرم، عضو مجلس العدالة الاجتماعية عصمت حسن، شكروا فيها قوات الأسايش على جهودهم وحرصهم على أمن وسلامة المنطقة، وحمايتها من التفكك الاجتماعي.

وأكدوا، بأن هناك العديد من القوى تحاول عبر إدخال أجندات بين المجتمع لتفكيكه، وتخريب نواة المجتمع عبر التأثير على عقول الشباب، وذلك يأتي هزائمهم على الصعيد السياسي والعسكري.

وثم أقدم أعضاء قوات الأسايش لحرق المواد المخدرة والحشيش أمام مرأى الحضور.

(كروب)