الاتصال | من نحن
ANHA

إلهام أحمد: سنساند أهالي مدينة الرقة من أجل إعادة بناء المدينة

Video

فيديو: إلهام أحمد سنساند أهالي مدينة الرقة من أجل إعادة بناء المدينة

عين عيسى- أكدت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد أنهم سيساندون مجلس الرقة المدني وأهالي الرقة لإعادة بناءها، مشيرة إلى أن الفيدرالية الديمقراطية هي المشروع الوحيد لحل الأزمة السورية ووضع حد للصراعات المذهبية والطائفية والعرقية والداخلية

وألقت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد كلمة في فعاليات “ملتقى الرقة للفعاليات الاجتماعية والعشائرية “المنعقد في ناحية عين عيسى التابعة لكري سبي.

إلهام أحمد قالت في كلمتها أن هذا الاجتماع هو تهيئة لما بعد تحرير مدينة الرقة من رجس الإرهاب، لأن المرحلة الأهم تبدأ بعد التحرير كونهم  قدموا المئات من الشباب شهداءً في سبيل تحرير أهاليهم من ظلم مرتزقة داعش.

وأكدت إلهام أحمد أنهم في مجلس سوريا الديمقراطية سيساندون أهالي مدينة الرقة ومجلس الرقة المدني في سبيل إعادة بناء المدينة، وقالت” سنتحمل مسؤولياتنا في عدم عودة المرتزقة إلى المدينة من أجل إدارتها من قبل أهلها بشكل ديمقراطي وتشاركي”.

ونوهت إلهام أحمد أن للمرأة والشبيبة الدور الأهم من عملية إعادة بناء المجتمع وتوعيته  ليسود العدل والمساواة في مدينة الرقة باعتبارهم القوى الأساسية في تنظيم أي مجتمع.

وأشارت إلهام أحمد أن مرتزقة داعش وكافة القوى الإرهابية اعتمدت على سياسة تفكيك المجتمع في سبيل السيطرة على المنطقة، لافتة إلى أنهم وقوفوا في وجه تلك السياسات من خلال مشارعيهم الديمقراطية في المنطقة والهادفة إلى تنظيم المجتمع ليكون قادراً على إدارة نفسه دون الحاجة إلى قوى خارجية أو إقليمية لإدارته، وتابعت بالقول” نحن في م س د استطعنا أن نعيد العلاقات بين شعوب المنطقة إلى جوهرها والثقافات إلى إصالتها”.

وقالت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد أن هذا الاجتماع هو الرد الأنسب لكل من قال ’ماذا يفعل الكردي في الرقة‘ لأن هذا الاجتماع دليل على وحدة شعوب المنطقة.

وأكدت إلهام أحمد أن الفيدرالية الديمقراطية هي المشروع الوحيد لحل الأزمة السورية ووضع حد للصراعات المذهبية والطائفية والعرقية والداخلية، وأضافت “مشروعنا الديمقراطي يحتضن كافة شعوب المنطقة، فهو يعتمد على بناء سوريا مستقبلية على أسس ديمقراطية ومجتمع ديمقراطي ينال فيها كل مكون حقوقه”.

وفي ختام حديثها أوضحت إلهام أحمد أن الرقاويين وكافة السوريون يستحقون العيش بحرية وكرامة نظراً للتضحيات التي قدموها في سبيل تحرير مدينتهم من ظلم مرتزقة داعش من خلال تنظيم أنفسهم، كما وجهت النداء لكافة القوى الديمقراطية لمساندة مجلس الرقة المدني وأهالي الرقة من أجل إعمار مدينتم.

(كروب/ك)

ANHA