الاتصال | من نحن
ANHA

الآلاف في قامشلو يشيعون جثامين 4 شهداء

Video

قامشلو- شيع الآلاف من أهالي مدينة قامشلو وريفها جثامين 4 شهداء من مقاتلي وحدات حماية الشعب، اللذين فقدوا حياتهم اثناء مشاركتهم في حملة تحرير الرقة، إلى مثواهم الأخير في مقبرة الشهيد دليل ساروخان.

شارك الآلاف من أهالي مدينة قامشلو وريفها ومؤسسات المجتمع المدني ووحدات حماية الشعب والمرأة، بمراسم تشيع 4 شهداء هم كل من “محمد سيدو الاسم الحركي حمودي قامشلو، زيدان النهار الاسم الحركي حمود قامشلو، علي بيزي الاسم الحركي سرحد قامشلو ومازن النويصر الاسم الحركي مراد قامشلو” من مقاتلي وحدات حماية الشعب، اللذين استشهدوا اثناء مشاركتهم في حملة تحرير مدينة الرقة، إلى مثواهم الأخير، في مقبرة الشهيد دليل صاروخان.

ورفع المشيعون صور الشهداء الأربعة ومناضلي الحرية، وأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة والشبيبة والمؤسسات المدنية.

وفي المقبرة، وقف المشيعون دقيقة صمت، تلاها تقديم مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة عرضاً عسكرياً، من ثم ألقيت العديد من الكلمات منها كلمة من قبل القيادي في وحدات حماية الشعب كابار حسن، وباسم مجلس عوائل الشهداء محي الدين حسن، كما ألقيت كلمات من قبل ذوي الشهيدين حمودي وحمود قامشلو.

وتوجهت الكلمات في مجملها بالتعازي لذوي الشهداء الأربعة، كما تطرقت الكلمات إلى مناقب الشهداء وثمنوا تضحياتهم وعظمة الشهداء ودورهم في حماية مكتسبات الثورة والدفاع عن تراب الوطن.

كما أشار القيادي كابار حسن إلى حملة تحرير الرقة، وأكد بأن مقاتليهم يسطرون أروع الملاحم داخل المدينة وان قوة مرتزقة داعش في تقهقر تحت الضربات القوية التي يتلقونها على أيدي وحداتهم وقوات سوريا الديمقراطية، متوعداً باسم قيادة الوحدات الانتقام للشهداء وتطهير المنطقة من “الإرهاب”.

كما عاهدت الكلمات بالسير على خطى الشهداء حتى الوصول إلى بناء سوريا ديمقراطية فيدرالية لجميع السوريين.

ومن ثم قرئت وثائق الشهداء الأربعة وسلمت لذويهم.

وفي خام المراسيم، وري جثامين الشهداء الثرى، وسط زغاريد الأمهات وترديد الشعارات التي تخلد مناضلي الحرية.

 (ش ا – س ع/ د)

ANHA