الاتصال | من نحن
ANHA

الاتحاد السرياني يطالب بالكشف عن مصير سعيد ملكي

مركز الأخبار – أشار حزب الاتحاد السرياني بأن مصير عضو الحزب سعيد ملكي الذي اعتقل من قبل النظام البعثي مازال مجهولاً منذ اعتقاله، مناشدين المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالسعي لكشف مصير ملكي.

وأصدر المكتب الإعلامي لحزب الاتحاد السرياني اليوم بياناً كتابياً، بمناسبة مرور 4 أعوام على اعتقال عضو الحزب سعيد ملكي.

حيث أشار الحزب في بيانه بأنهم إلى الآن لا يعرفون ما آل إليه مصير ملكي، مناشدين المجتمع الدولي بالسعي للكشف عن مصيره.

وجاء في نص البيان:

“بعد مرور أربع سنوات من اعتقال أحد رفاقنا في النضال الرفيق سعيد ملكي من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري وذلك في 12/8/2013، ومنذ وقتها مازال مصيره مجهولاً لدينا ونحن بدورنا إذ نؤكد على مطلبنا من النظام السوري بالإفراج الفوري عنه، فإننا نطالب المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وكذلك من الأمم المتحدة متمثلةً بالسيد ستيفان ديمستورا المسؤول عن عملية السلام في سوريا بالسعي نحو كشف مصير رفيقنا المعتقل وكذلك السعي نحو الإفراج عن جميع معتقلي الرأي لدى النظام السوري.

السيد سعيد ملكي كان رمزاً وقدوةً في النضال القومي وصاحب الإرادة الحرة بالمطالبة بحقوق الشعب السرياني الكلداني الآشوري، والذي أخذ على عاتقه عدة مهام كونه من مؤسسي الجمعية الثقافية السريانية وحزب الاتحاد السرياني والمجلس الوطني السرياني، وأيضاً الدور الذي لعبه في المساهمة في نيل عموم الشعب السوري حريته وحقوقه ، وكان قدوةً لجميع الرفاق في النضال ولم يتردد في أي لحظة بتنفيذ المهام التي أوكلت إليه ،هذا ما لم يتحمله النظام وعمل على إسكات أصوات الحق في عموم سوريا ، نحن في حزب الاتحاد السرياني نؤكد الاستمرار على السير في طريق رفيقنا نحو نيل الحقوق كاملة وإحداث التغيير الديمقراطي الشامل نحو سوريا تعددية ديمقراطية فيدرالية حرة”.

(د ج)

ANHA