الاتصال | من نحن
ANHA

الاحتلال التركي يهدم منازل الأهالي داخل أراضي كري سبي والأهالي يعتصمون

Video

كري سبي – هدم جيش الاحتلال التركي 5 منازل في قرية سليب قران الواقعة 20 كيلومتر غربي مدينة كري سبي/تل أبيض، فيما اعتصم العشرات من الأهالي تنديداً بذلك.

وأقدم جيش الاحتلال التركي صباح اليوم، على هدم 5 منازل يعود ملكيتها لأهالي قرية سليب قران الواقعة غرب من مدينة كري سبي وذلك تمهيداً لبناء جدار عازل بين القرية والأراضي التركية، حيث يستمر جيش الاحتلال منذ فترة ببناء جدار عازل بين روج آفا وباكور كردستان داخل أراضي القرية.

وتنديداً بهذه الممارسات الاستعمارية، اعتصم العشرات من أهالي القرية على الشريط الحدودي بين القرية والأراضي التركية، محاولين منع الجيش التركي من هدم المنازل وبناء الجدار داخل أراضي القرية، فيما احتشد المئات من الجنود الأتراك مع عتادهم العسكري على طول الشريط الحدودي.

وشارك في الاعتصام وفد من الإدارة الذاتية الديمقراطية بمدينة كري سبي برئاسة الرئيسين المشتركين للإدارة حمدان العبد وليلى مصطفى وأعضاء من حركة المجتمع الديمقراطي ووجهاء وشيوخ المنطقة.

ويبني جيش الاحتلال التركي الجدار العازل بمسافة 25 متر داخل أراضي القرية ويهدم كل ما يقع في طريقه، حيث هدم 5 منازل، فيما يتجه الآن صوب 5 منازل أخرى في القرية ليهدمها.

واستلقى الأهالي على الطريق المؤدي إلى المنازل الأخرى في إشارة أن على جيش الاحتلال أن يمر على أجسادهم إذا حاول استكمال بناء الجدار. فيما بدأ الشبان بتحطيم الاسمنت الذي وضعه جيش الاحتلال لبناء الجدار. وعليه طالب جيش الاحتلال الحوار مع الأهالي.

وأخبر جنود الاحتلال أن أمر بناء الجدار العازل صدر من أنقرة وهم لن يتوقفوا عن بناءه ما لم تصدر أنقرة قراراً بالإيقاف.

ويشار أن جيش الاحتلال التركي يبني جداراً عازلاً بين روج آفا وباكور كردستان، فيما حدوده مع جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في منطقة ادلب مفتوحة وتتحرك فيها المجموعات المرتزقة بحرية وتتزود بالأسلحة من تركيا دون أن يتم إيقافهم.

(م س/ج)

ANHA