الاتصال | من نحن
ANHA

الجمعيات الزراعية في الحسكة ضمانة للرقي الاقتصادي

آزاد سفو

الحسكة- مع نجاح نظام الجمعيات التعاونية الزراعية في مقاطعة الحسكة يعمل مجلس الزراعة في المقاطعة على تطوير وتوسيع الجمعية استعداداً لموسم زراعي جديد.

مع الحصار الذي تفرضه الدولة التركية والحزب الديمقراطي الكردستاني والمجموعات الإرهابية على مناطق شمال سوريا، لمنع دخول المواد الغذائية في محاولة لإفشال مشروع  الإدارة الذاتية ووضع المنطقة في مأزق اقتصادي. هذه المشاكل بشكل عام دفعت الجهات المعنية في الإدارة الذاتية إلى البحث عن بدائل من خلال تنفيذ مشاريع اقتصادية لتأمين الحاجات اليومية والارتقاء بالوضع الاقتصادي وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

تعد الزراعة مصدر الدخل الرئيسي في عموم مناطق إقليم الجزيرة، فتعتبر الزراعة المصدر الأساسي لتأمين المواد الغذائية، فضلاً عن تزويد الصناعة بحاجتها من المواد الأولية والمورد الرئيسي لتأمين الدخل للعائلات في إقليم الجزيرة، فشكلت لجنة الاقتصاد في مقاطعة الجزيرة في 19 تشرين الأول 2016 في منطقة الحسكة 21  جمعية تعاونية زراعية إضافة إلى 5 جمعيات خاصة بالنساء. بهدف تحسين دخل الأهالي وتعزيز الاقتصاد.

الجمعيات الزراعية

تعمل الجمعيات الزراعية على أسس تعاونية بأقل التكاليف وتعتبر مراكز اقتصادية لخدمة المجتمع وتطوير وتحسين وضعه المعيشي، كما لا تقتصر الجمعيات على الربح المادي فقط وإنما تعتمد على العمل الجماعي وتعمل على أساس الإدارة الذاتية والتشاركية في العمل والحفاظ على البيئة. تعمل الجمعيات على التنسيق فيما بينها وتبادل الخبرات والدعم في كافة المجالات، مما يساهم في زيادة الإنتاج والحد من البطالة، وتتطور بذلك الثقافة التعاونية لدى المجتمع.

بلغ عدد المشاركين في الجمعيات الزراعية في مقاطعة الحسكة 1515 مشاركاً، حيث وزعت اللجنة الزراعية مساحة 64 ألف دونم من الأراضي الزراعية على الجمعيات بالتساوي خلال اجتماعات حضرها كافة أعضاء الجمعيات. وبحسب النظام الداخلي للجمعيات بإمكان جميع المواطنين المساهمة في الجمعيات التعاونية بسهم اشتراك يبلغ 30 ألف ليرة سورية.

ويشرف على عمل الجمعيات التعاونية وكذلك المشاريع الزراعية مجلس يضم 15 عضواً مهمته الإشراف على الجمعيات وكذلك تنظيم جولات ميدانية على المشاريع الزراعية ومتابعة أوضاع المحاصيل. كما تشرف اللجنة أيضاً على تأمين كافة مستلزمات الزراعة والحصاد، حيث تم تعيين لجان لمتابعة الحصاد في الحسكة ومبروكة تضم إداريين ومندوبين من مديرية الزراعة.

أرباح مضاعفة خلال الموسم الزراعي

مع بداية الموسم الزراعي 2016-2017 زرعت الجمعيات التعاونية الزراعية مساحة 64 ألف دونم التي منحت لها بأنواع مختلفة من المحاصيل مثل الشعير والكمون والعدس. وتمت عمليات الزراعة بإشراف خبراء زراعيين ومختصين بالأمور الزراعية بما يتناسب مع الدورة الزراعية.

وبعد جني المحصول وتسويقه بدأت اللجان المختصة بتوزيع الأرباح على المساهمين بعد احتساب المصاريف. وبحسب المعنيين فإن أرباح كل سهم بلغت هذا الموسم 60 ألف ليرة.

وخلال لقاء أجرته وكالة أنباء هاوار مع عضو مجلس الجمعيات الزراعية في مقاطعة الحسكة مزكين أحمد قال إن الجمعيات الزراعية التعاونية في مقاطعة الحسكة  شهدت نجاحاً كبيراً بعد الجهود التي قدمها المشاركون وإدارة الجمعيات في المقاطعة.

اعتداءات الدولة التركية أسفرت عن تضرر 5 آلاف دونم من الأراضي الزراعية

من المشاكل التي تواجه الجمعيات التعاونية الزراعية هي ممارسات واعتداءات الدولة التركية على الأهالي والمزارعين في المناطق الحدودية، حيث تمنع السلطات التركية المزارعين والأهالي من الاقتراب من حقولهم الزراعية أثناء فترة الحصاد. وبحسب مزكين أحمد فإن أعضاء الجمعيات لم يتمكنوا من حصاد مساحة 5 آلاف دونم بسبب إقدام قوات الجيش التركي على إطلاق النار على الأهالي وأصحاب الحصادات.

وأكد أحمد في نهاية حديثه أن الجمعية في تطور مستمر وسيتم توسيع الجمعية من خلال زيادة عدد المشاركين وتوسيع المساحات المزروعة في مقاطعة الحسكة وذلك بعد الإقبال الكثيف على المساهمة في الجمعيات التعاونية.

(ك)

ANHA