الاتصال | من نحن
ANHA

الشهيد يلماز وري الثرى في كوباني

كوباني – شيع المئات من أهالي مقاطعة كوباني في إقليم الفرات جثمان الشهيد يلماز كوباني إلى مثواه الأخير في مزار الشهيدة دجلة بالمدينة.

وتجمع الأهالي أمام مزار الشهيدة دجلة ليشيعوا جثمان الشهيد يلماز كوباني الاسم الحقيقي عبد الله حمو الذي استشهد في 10 كانون الثاني الجاري في مدينة منبج نتيجة انفجار سيارة مفخخة بانتظار مواكب الشهيد.

ولدى وصول جثمان الشهيد يلماز إلى مزار الشهيدة دجلة رفع مقاتلو وحدات حماية الشعب جثمان الشهيد على أكتافهم وتوجهوا به نحو المنصة ومعها بدأت مراسم تشييع بتقديم عرض العسكري من قبل مقاتلي قوات حماية الذاتية.

بعدها ألقيت كلمات عديدة منها كلمة القيادي في مجلس منبج العسكري آزاد منبج الذي قال فيها “منذ انطلاق شرار الثورة والآلاف من شبان وشابات روج آفا وسوريا انضموا للقوات المدافعة عن الشمال السوري وليكونوا جزءاً من ثورة حرية وكرامة الشعوب والشهيد يلماز من أحد هؤلاء الشبان الذين انضموا كي يدافع عن أرضه ووطنه ضد أي هجوم”.

وأشار آزاد إلى أن “الشهيد يلماز منذ انضمامه وحتى يوم استشهاده لم يتردد أبداً بل كان من السباقين في الجبهات ليقاتل في الخطوط الأمامية للدفاع عن شعوب المنطقة”.

وعاهد آزاد منبج الشهيد يلماز وجميع الشهداء بالسير على خطاهم حتى تحقيق أهدافهم في بناء سوريا ديمقراطية تعيش فيها كافة المكونات بأمان وسلام.

ومن جهته بيّن بكر الجرادة في كلمة ألقاها باسم الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني أن الشهيد يلماز هو “أحد شبان المنطقة التي تعيش في حالة الحرب قام بواجبه دفاعاً عنها باعتبار الشعب الكردي منذ أعوام تمارس عليهم سياسية الإمحاء والإنكار، لكن بفضل دماء الشهداء استطاع الشعب الكردي كسب مكتسبات عديدة خلال ثورة روج آفا والشمال السوري”.

ومن ثم قرئت وثيقة الشهيد يلماز كوباني من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء دلافا عبد السلام محمد وتم تسلميها لذويه.

بعدها أعلنت صديقة حمو ابنة عم الشهيد يلماز انضمامها إلى وحدات حماية المرأة لرفع سلاح شهيد يلماز والانتقام له ولجميع الشهداء حتى آخر نقطة من دمها.

ثم ووري جثمان الشهيد يلماز كوباني الثرى في مزار الشهيدة دجلة بترديد الشعارات وزغاريد الأمهات.

( ش م- س أ/هـ)  

ANHA