الاتصال | من نحن
ANHA

الطبقة تعزز نظامها الدفاعي بتشكيل أول فوج عسكري

Video

الطبقة – أعلن اليوم وبشكل رسمي عن أول فوج عسكري في منطقة الطبقة، بالتزامن مع تهديدات يطلقها النظام ومن ورائها إيران تجاه المناطق المحررة من قبل قوات سوريا الديمقراطية.

لأول مرة في مدينة الطبقة المحررة في الـ 10 من أيار/ مايو الماضي، تم الإعلان عن تشكيل أول فوج عسكري من أبناء مدينة الطبقة.

وجرت مراسم الإعلان في قرية الصفصاف المتاخمة لمدينة الطبقة من الجهة الشرقية، وبحضور قيادات من قوات سوريا الديمقراطية والرئاسة المشتركة للمجلس التشريعي والتنفيذي في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة، وأعضاء من المؤسسات المدنية والعسكرية بالإضافة للعشرات من أهالي المنطقة.

وكان الملتحقون بالفوج قد التحقوا بدورة تدريبية استمرت نحو شهر، تلقوا فيها تدريبات فكرية وعسكرية.

وبدأت مراسم الإعلان بالوقوف دقيقة صمت تزامنت مع تقديم العرض العسكري من قبل المقاتلين الملتحقين بالفوج، ثم تلتها عدة كلمات بدأت بكلمة القيادي في قوات سوريا الديمقراطية روني حسن “أبارك لهؤلاء الشباب الذين التحقوا بالفوج الاول، أملين أنه يوماً عن يوم ستنضم كافة مكونات هذا المجتمع للقوات العسكرية بكافة تشكيلاتها، لأنه على أساس التاريخ الذي عشناه في السابق فجميع المجتمعات كانت لديها قوات تحميها من الهجمات سواء الداخلية أو الخارجية”.

ويضم الفوج العسكري، 250 مقاتلاً جميعهم من أبناء منطقة الطبقة.

وأضاف القيادي” اليوم نحن أمام فرصة تاريخية لنيل الحرية وإدارة نفسنا بنفسنا، بعد ما عشناه من ذل في أيام تواجد النظام البعثي ومرتزقة داعش الظلامية بعده، ونحن نفتخر اليوم بمجالس مدينة الطبقة المدنية والعسكرية التي ستتقدم وتزدهر على مر الأيام القادمة”.

وبعيد تحرير مدينة الرقة بالكامل في الـ 17 من تشرين الأول/أكتوبر الفائت، أطلق النظام البعثي بعد لقاءات بمسؤولين في الدولة الإيرانية تهديدات بشن هجمات على الرقة ومناطق حررتها قوات سوريا الديمقراطية.

وأكدت الرئيسة المشتركة للجنة العلاقات العامة في المجلس التنفيذي، اسيا الغربي “لولا دماء الشهداء الأبطال لما وقفنا اليوم معكم، والأبطال الحقيقيون هم الذين يحمون أرض الوطن ويدافعون عن حرية وكرامة الشعب، وهذه الأرض التي حررتموها بحاجة لرجال أشداء يدافعوا عنها، وبهذا الفوج العسكري الأول بدأنا بأيدينا تشكيل جيوش تقطع أيدي كل من يحاول الاعتداء علينا”.

ويعد الإعلان عن الفوج خطوة هامة في إطار تعزيز النظام الدفاعي في الطبقة.

وبدورها تحدثت الرئيسة المشتركة لمجلس مدينة الطبقة راميا العبيد “أنتم أبناء الشعب وحماية الشعب، أنتم أملنا ومثلنا الأعلى، نحن ننام وأنتم لا تنامون لكم منا كل الاحترام والتقدير وننحني إجلالاً وإكراماً أمام عظمتم وتضحياتكم التي لا تقاس بثمن، فأنتم العين الساهرة لهذا الشعب وهذه الأرض”.

ومنتصف شهر تشرين الأول/أكتوبر الفائت، أعلن عن أول كتيبة للمرأة في الطبقة حملت اسم ” كتيبة الشهيدة هبون عرب”.

ونوهت الإدارية في مجلس المرأة في الطبقة وريفها، ولاء الناجي ” من هنا تشرق شمس المقاومة منبع الأبطال وحماة الديار، أنتم اسطورة دونت في تاريخ الشرق الأوسط، وقلعة الصمود والمقاومة هي سوريا وقفوا بوجه الاستعمار والقوى الظلامية والمرتزقة، وأوصلوا للجميع رسالة مفادها أننا شعب لا يرضى بالهزيمة ولن يتخلى عن شبر واحد من أرضه حتى لو كلف ذلك الشهداء والدماء”.

ويحمل الفوج اسم ” فوج الشهيد دلوفان طبقة” وهو أول مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية من الطبقة استشهد خلال حملة تحرير مدينة الرقة في الـ 6 من حزيران/يونيو الماضي.

أكد القيادي العسكري في الفوج صلاح الدين الناصر ” مهمة الفوج العسكري هو حماية مدينة الطبقة من هجمات النظام البعثي أو مرتزقة داعش ومرتزقة أردوغان، وعملنا هو حماية أرضنا وحدوها من كل عدوان بدمائنا وأرواحنا في سبيل هذه الأرض”.

وفي الختام عقدت حلقات الدبكة العربية والكردية بمشاركة جميع الحضور المدنيين والعسكريين.

(ع أ-م ع/م)

ANHA