الاتصال | من نحن
ANHA

العشائر العربية تدعم مجلس جرابلس العسكري في وجه الاحتلال التركي

Video

منبج – أكدت العشائر العربية في منطقة منبج دعمها لقوات مجلس جرابلس العسكري ووقوفها إلى جانبه في وجه الاحتلال التركي.

وزار وفد من وجهاء وشيوخ العشائر العربية في منطقة منبج، قوات مجلس جرابلس العسكري وذلك للتعبير عن دعمهم ومساندتهم التامة للمجلس، وتأكيد استعدادهم لتقديم أي دعم يُطلب منهم للوقوف في وجه احتلال الدولة التركية والمجموعات المرتزقة المدعومة من حكومتها والتي احتلت مدينة جرابلس.

وألتقى وجهاء وشيوخ العشائر العربية مع قيادة مجلس جرابلس العسكري في قرية الحية بمدينة منبج.MINBC-DAXUYANIYA-ELEN-EREBA (2)

وخلال الزيارة قال وجهاء وشيوخ العشائر العربية بأن احتلال الجيش التركي والمجموعات المرتزقة التابعة لمدينة جرابلس جاء بعد فشل أحد أذرعها والمتمثلة بمرتزقة داعش في تحقيق أهدافها في المنطقة، وأكدوا أن الجيش التركي  ومرتزقته ما إن داخلوا إلى جرابلس حتى شنوا الهجمات على مناطق الغندورة والعمارنة المحررة جنوب جرابلس وشمال منبج.

وأكد شيوخ العشائر العربية في منبج أن الطائرات والمدفعية التركية لم تستهدف البتة أي مسلح في مدينة جرابلس وإنما استهدفت أبناء المدينة، وقالوا: “يوجد عشرات الضحايا من المدنيين داخل المدينة، معظمهم تحت الأنقاض ولا تستطيع أي من فرق الإنقاذ من الوصول إليهم”.

ومن جانبه قال نائب القائد العام لمجلس جرابلس العسكري محمد العلي بأن احتلال مدينة جرابلس هو لتحقيق أهداف الحكومة التركية، مشيراً أن المرتزقة الذين تقول عنهم تركيا بأنهم معتدلون كانوا ضمن صفوف مرتزقة داعش وقال “لا يوجد أحد من أبناء جرابلس بينهم”، منوهاً أن ما يجري هو فقط تغيير اسمهم من داعش إلى أسماء أخرى.

وأكد العلي بأن الجيش التركي المحتل والمجموعات المرتزقة التابعين له يستهدفون المدنيين وكل من يحاول الاقتراب من المدينة، وقال أيضاً أن هناك عشرات الضحايا والجرحى من المدنيين داخل مدينة جرابلس ولا يستطيع أحد الوصول إليهم.

وفي ختام الزيارة، أكد وجهاء وشيوخ العشائر العربية في منطقة منبج دعمهم ومساندتهم لمجلس جرابلس العسكري، وقالوا إن العشائر العربية في المنطقة على أتم الاستعداد لتقديم يد العون وكال ما يقع على عاتقهم لمجلس جرابلس العسكري وفي أي وقت كان.

(آ د/ح)

ANHA