الاتصال | من نحن
ANHA

العفو الدولية تجدد طلبها من تركيا للإفراج عن الناشطين المعتقلين

مركز الأخبار- جددت منظمة العفو الدولية الطلب لتركيا للإفراج عن ناشطي حقوق الإنسان المعتقلين في سجونها منذ 100 يوم.

وطالبت العفو الدولية، في بيان لها السلطات التركية للإفراج عن 11 ناشطاً حقوقياً، وقالت المنظمة بأن اعتقال الناشطين ليس شرعياً، لذا على السلطات الإفراج عنهم دون شروط.

واعتقلت السلطات التركية إيديل إيسر مديرة مكتب منظمة العفو الدولية في تركيا و11 ناشطاً آخراً بينهم المواطن الألماني بيتر شتويدتنير منذ الـ5 من تموز/يوليو المنصرم أثناء مشاركتهم في ورشة عمل حول الأمن الرقمي وإدارة المعلومات بجزيرة “بيوك اضه” جنوبي اسطنبول، وبعد شهر من حادثة الاعتقال، اعتقلت تركيا رئيس الهيئة التنفيذية لفرع المنظمة في تركيا تانر كلج أيضاً.

وطالب الادعاء التركي الأسبوع الماضي بسجن الناشطين المعتقلين لـ 15 سنة، حيث رأت منظمة العفو الدولية ذلك بالتصرف غير الصحيح والمتهور.

وقالت مديرة منظمة العفو الدولية في أوروبا جون دالهوسين في بيان لها بأن “ناشطينا اعتقلوا قبل 100 يوم لأنهم دافعوا عن حقوق الإنسان، وتظهر جلياً كل يوم الضغوط التي تمارسها السلطات على نظام العدالة في تركيا خصوصاً بعد الانقلاب العسكري”.

دالهوسين أشار بأن الادعاء التركي لم يحقق جيداً في القضية، وأن ملفهم مليء بالأكاذيب، وأكد بأن المحكمة وفي حال كانت عادلة لن تقبل طلب سجن الناشطين المعتقلين لـ15 عاماً.

(ج)