الاتصال | من نحن
ANHA

الفدعان تعلن دعمها لقوات غضب الفرات

كوباني – أعلنت عشيرة الفدعان إحدى عشائر الرقة، دعمها لقوات سوريا الديمقراطية في حملتها لتحرير الرقة من مرتزقة داعش.

وأصدر وجهاء عشيرة الفدعان إحدى عشائر مدينة الرقة بياناً إلى الرأي العام خلال مشاركتهم في مراسم تخريج الدورة الخامسة لمقاتلي حملة غضب الفرات التي انضم إليها 165 مقاتل من أبناء الرقة، وأعلنت العشيرة دعمها لقوات سوريا الديمقراطية في معاركها ضد مرتزقة داعش في إطار حملة غضب الفرات لتحرير الرقة.

وقرأ شيخ عشيرة الفدعان محيبس البلعاس، البيان، وفي بدايته ترحم البلعاس على كافة الشهداء، وطالب بالشفاء العاجل للجرحى والحرية للأسرى والمعتقلين.

وتابع شيخ عشيرة الفدعان محبيس البلعاس: “أيها الرفاق ها قد أنجلى الليل وانكسر القيد بفضل سواعد قواتنا قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي وعلى رأسهم القوات الأمريكية”.

وأضاف محيبس البلعاس: “أبناءنا الكرام لكم التحية والتقدير على ما بذلتموه من جهد في إتمام هذه الدورة، شاكرين كل من قام بواجبه في سبيل انجاحها من قادة وعسكريين وإداريين, ونحييكم على تخرجكم، كما نهنئ أنفسنا بكم لتكملوا مسيرة التحرير، وتحرير كل شبر من أرض سوريا الحبيبة من أيدي البغي والظلام ليعم الأمن والاستقرار والسلام ربوع سوريا ولتصبح حرة ديمقراطية ولنعيش فيها أخوة متحابين”.

كما تحدث القائد العسكري للواء أحرار الرقة المنضوي تحت سقف قوات سوريا الديمقراطية والذي شارك مقاتلوه في الدورة التي تخرجت، أبو عوض الحوذي، مجدداً عزمهم على تحرير مدينة الرقة، وما تبقى من سوريا من مرتزقة داعش.

ويشار أن الدورة التي تخرج مقاتلوها سميت باسم “دورة الشهيد محمد البلعاس” وهو أبناء عشيرة الفدعان في الرقة، واستشهد في المرحلة الثانية من حملة غضب الفرات لتحرير مدينة الرقة.

(ن إ- د أ/ج)

ANHA