الاتصال | من نحن
ANHA

المئات يحتفلون بذكرى تحرير منبج

Video

منبج– تزامناً مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى لتحرير مدينة منبج من مرتزقة داعش، احتفل المئات من أهالي خط الفرات بقرية العسلية وذلك خلال مراسم.

وتوافد مئات الأهالي من القرى التابعة لخط الفرات للاحتفال، بالذكرى السنوية الأولى لتحرير مدينة منبج من مرتزقة داعش، حيث حضر الاحتفال أعضاء من المجلس التشريعي والتنفيذي للإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج وريفها، وفد الثقافة والفن من مقاطعة الجزيرة، القائد العام لمجلس مدينة منبج العسكري عدنان أبو أمجد، القائد العام لمجلس مدينة الباب العسكري جمال أبو جمعة، أعضاء المؤسسات المدنية في منبج وريفها، والمئات من الأهالي.

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم تلتها كلمة ألقاها الناطق الرسمي لمجلس منبج العسكري شرفان درويش والذي بارك تحرير مدينة منبج من مرتزقة داعش على كافة الأهالي، كما أشاد بالانتصارات التي حققها الشهداء في سبيل تحرير المدينة.

وقال درويش في سياق حديثه ” حملة تحرير مدينة منبج كانت صاعقة على وجه أعداء أخوة الشعوب والذين أرادوا أن يضربوا مشروعنا المتمثل بالأمة الديمقراطية”.

واختتم الناطق الرسمي لمجلس منبج العسكري شرفان درويش حديثه بتجديد العهد بالسير على خطى الشهداء.

بعدها أشارت نائبة الرئيسة المشترك للمجلس التشريعي أمل بوزكييج، خلال كلمة ألقتها في الاحتفال بأن ثورة روج آفا تميزت عن غيرها من الثورات بنضالها وكفاحها من أجل تحرير شعبها بالاعتماد على ميراث حركة تحرير المرأة الكردية، التي دامت أكثر من أربعة عقود، واليوم تخطت حدود الحقوق المشروعة ووصلت الى درجة أنها تشرع حقوقها بنضالها، كما أنها شاركت الرجل في بناء مجتمع الأمة الديمقراطية.

ومن جانبه قال نائب الرئيس المشترك للمجلس التشريعي قاسم رمو ” مرتزقة داعش إرهاب هذا العصر فقد أتوا من جميع أنحاء العالم، بدعم من النظام التركي الذي يسمى بالجار، دعم المرتزقة بالسلاح وأنشأ لهم المعسكرات لتدمير هذا البلد”.

وأكد رمو، بأن قوات سوريا الديمقراطية وفت بوعدها للأهالي في مدينة منبج بتحريرهم من مرتزقة داعش.

بعدها عقد الحضور حلقات الدبكة على وقع الأغاني الفلكلورية.

الجدير ذكره أن الاحتفالات سوف تستمر لغاية الـ15 من الشهر الجاري في مناطق متعددة.

(ش ع/آ أ)

ANHA