الاتصال | من نحن
ANHA

المجلس التأسيسي يجتمع بقوات الاسايش

كركي لكي– بهدف شرح بنود العقد الاجتماعي والوثيقة السياسية وشرح نتائج الاجتماع الثاني للمجلس عقد المجلس التأسيسي للنظام الفدرالي الديمقراطي لشمال سوريا اجتماعاً لأعضاء قوات الاسايش في منطقة كركي لكي حضره المئات من أعضاء قوات الأسايش وأسايش المرأة وأعضاء الترافيك.

وحضر الاجتماع الذي عقد في صالة مركز آرام تكيران للثقافة والفن في بلدة رميلان الرئيسين المشتركين لمجلس التأسيسي للنظام الفدرالي لشمال سوريا هدية يوسف ومنصور السلوم والإدارة في قوات أسايش روج آفا نوجان حسن.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت ثم تحدثت الرئيسة المشتركة للمجلس التأسيسي هدية يوسف بشكل مسهب حول مضمون ونتائج الاجتماع الثاني للمجلس التأسيسي الذي عقد في 27 -28 كانون الأول من العام المنصرم.

هدية يوسف قالت أن المجلس  ناقش في اجتماعه بشكل مستفيض مجمل التطورات السياسية في المنطقة، كما ناقش المجتمعون مسودة العقد الاجتماعي بجميع بنوده والتعديل عليها ومن ثم المصادقة عليها. بالإضافة إلى إصدار الوثيقة السياسية التي تعبر عن رأي المجلس في مجمل الأوضاع السياسية ومستقبل سوريا.

هدية يوسف تطرقت أيضاً إلى أهمية التعديلات التي أجريت على العقد الاجتماعي وكذلك تغيير اسم النظام الفدرالي إلى النظام الفدرالي لشمال سوريا مؤكدة أن هذه التعديلات تنسجم مع نهج الأمة الديمقراطية وتضمن حقوق جميع المكونات.

كما تحدث الرئيس المشترك للمجلس التأسيسي منصور السلوم حول الأوضاع السياسية وأهمية المرحلة التي تعيشها سوريا وبشكل خاص هجمات الدولة التركية واحتلالها لمناطق شمال سوريا. كما هنأ السلوم جميع مكونات المنطقة وقوات الأسايش بالنتائج الإيجابية التي توصل إليها الاجتماع الثاني للمجلس. كما ناشد قوات الأسايش أن يكونوا يداً واحدة من أجل حماية المواطنين في مناطق فدرالية شمال سوريا.

وانتهى الاجتماع بالإجابة على أسئلة المشاركين.

(ه ج/ك)

ANHA