الاتصال | من نحن
ANHA

’المخابرات التركية وراء الهجوم الذي استهدف مخيم مخمور‘

مركز الأخبار- اتهمت الرئاسة المشتركة لمجلس مخيم مخمور، الاستخبارات التركية “الميت” بتنفيذ الهجوم الذي استهدف المخيم ليلة أمس.

وتعرض مخيم مخمور في تمام الساعة 18.45 من ليلة أمس إلى هجوم استهدف قوى الأمن في المخيم. الرئيسة المشتركة لمجلس مخيم مخمور فليز بوداق قالت في تصريح لوكالة أنباء هاوار، إن الدلائل والمؤشرات تشير إلى ضلوع الاستخبارات التركية في الهجوم.

المخابرات التركية وراء الهجوم

فليز بوداق قالت إن المخيم يتعرض لاعتداءات متكررة منذ مدة طويلة في محاولة لإفراغ المخيم “عندما فشلت مساعيهم نفذوا هذا الهجوم. سبق وأن استشهد شابان من المخيم جراء اعتداء مماثل. واتضح فيما بعد أن المخابرات التركية هي التي نفذت ذلك الهجوم. بعد هجوم ليلة أمس، لم تمض ثواني حتى نشرت أخبار عن الهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لـ “الميت” التركي. حتى قبل أن يدرك أهالي المخيم ما الذي حدث، نشر الميت هذه المعلومات. وهذا يشير إلى أنهم يقفون وراء تنفيذ هذا الهجوم.”

على الأمم المتحدة تحمل مسؤولياتها

فليز بوداق قالت إن مؤامرات وألاعيب قذرة تستهدف المخيم منذ فترة طويلة، وطالبت الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها إزاء هذا الهجوم.

وقالت أيضاً “هذا المكان هو مخيم للنازحين، يجب على الأمم المتحدة تحمل مسؤولياتها إزاء المخيم. ولكن مع الأسف فإن الأمم المتحدة لم تصدر حتى الآن أي بيان حول الهجوم، كما لم يتواصل أحد معنا أو يستفسر عن الأمر”.

فليز بوداق طالبت أيضاً الحكومة العراقية بالكشف عمن نفذ الهجوم، لأن الهجوم نفذ في أجوائها.

وأكدت الرئيسة المشتركة لمجلس مخيم مخمور فليز بوداق أنهم بصدد إصدار بيان موسع حول حيثيات الهجوم خلال الساعات القليلة القادمة.

(كروب)

ANHA