الاتصال | من نحن
ANHA

انشقاق سبع كتائب من قوات النخبة والانضمام إلى قوات سوريا الديمقراطية

مركز الأخبار- أعلنت سبع كتائب كانت منضوية تحت لواء ما كان يسمى بقوات النخبة التابعة لتيار الغد السوري انشقاقها وانضمامها لقوات سوريا الديمقراطية والعمل ضمن الفصائل العاملة في إطار مجلس دير الزور العسكرية.

وأصدرت الكتائب السبعة بياناً مشتركاً إلى الرأي العام، في ناحية الشدادي التابعة لمقاطعة الحسكة في إقليم الجزيرة، أوضحت فيه سبب انشقاقها من قوات النخبة وانضمامها إلى قوات سوريا الديمقراطية.

وفيما يلي نص البيان :

“نحن مجموعة من سبعة كتائب من أبناء قبيلتي البكارة والشعيطات، وبعد أن عانينا ما عانيناه جراء تصدينا للنظام، ورحلة معاناة طويلة مع الحرب في كل ميادين سوريا بدءاً بدير الزور مروراً بالرقة وحماة وحمص وإدلب، وكذلك حربنا ضد الجماعات الإسلامية الإرهابية، ورؤيتنا انحراف كل ما كانت تسمى كتائب و فصائل الجيش الحر عن أهداف الشعب السوري وارتهانها للمال السياسي والبترودولار فقد توسمنا خيراً عندما تم الإعلان عن تأسيس قوات النخبة، واعتقدنا أنها محاولة جادة لإعادة الأمور إلى نصابها فسارعنا بالانضمام إليها والانتقال من إدلب إلى ريفي ديرالزور والحسكة لمشاركة قوات سوريا الديمقراطية بمحاربة الإرهاب وتحرير مدننا وقرانا من يد تنظيم داعش الإرهابي.

لكن وللأسف ظهرت الكثير من المشاكل التي رافقت عملنا، وظهرت إلى لسطح الكثير من الأسئلة المبهمة التي لم تجد الجواب الشافي المطمئن لنا، منها غياب المشروع أو برامج العمل الواضح لدى هذه القوات وعدم جديتها في العمل الثوري وارتباطها بالمصالح الشخصية الضيقة، فآثرنا نحن الكتائب السبعة من عشيرتي البكارة والشعيطات بالانفصال من قوات النخبة والانضمام لمجلس ديرالزور العسكري واعتبار قوات سوريا الديمقراطية مرجعية قيادية عسكرية لنا نعمل تحت رايتها لتحرير مدينتنا من رجس إرهاب داعش.

إننا في الوقت الذي نؤكد فيه انضمامنا بكامل سلاحنا وعتادنا إلى مجلس ديرالزور العسكري فإننا بالمثل نشكر قيادة قوات سوريا الديمقراطية على استقبالهم لنا ومنحهم إيانا فرصة الانضواء تحت رايتهم للمشاركة في محاربة الإرهاب، كما أننا نعاهد شهداءنا وأبناء شعبنا بأننا لن نألوا جهدا في الدفاع عنه وتقديم الغالي والنفيس في محراب النضال لتحقيق حريته وكرامته.

كتائب قبيلة البكارة والشعيطات”.

(هـ ن)

ANHA