الاتصال | من نحن
ANHA

بئران جديدان في الخدمة، والمياه تعقم بشكل سليم

زوزان أحمد

قامشلو – تجهز مديرية المياه في مدينة قامشلو بئرين لمياه الشرب في حي قدوربك لوضعهما في الخدمة الأسبوع المقبل، فيما يجري العمل في محطات التعقيم على أتم وجه دون أن تظهر أية معوقات أو مشاكل.

وتعتبر مياه مدينة قامشلو جزءاً من المياه الجوفية لحوض الجزيرة العليا, والتي تنبع من سلسلة جبال باكور كردستان لتصل إلى روج آفا انطلاقاً من مدينة ديرك وحتى مدينة سريه كانيه، وهذه المياه تتميز بعذوبتها ونقاءها.

ومدينة قامشلو التي تعتبر أكبر مدن روج آفا، تعتمد في مياه الشرب على مصدرين الأول هو أساسي من آبار موجودة في قرية هيمو غرب المدينة، ومصدر احتياطي قادم من سد السفان في منطقة ديرك.

وتتوجه شبكة المياه التي تمد مدينة قامشلو بمياه الشرب إلى 3 محطات رئيسية ليتم تعقيمها قبل أن يتم توزيعها في الشبكة الداخلية للمدينة. وهذه المحطات الرئيسية هي محطات “هلالية، جقجق، والعويجة”. وتعتبر محطة الهلالية أكبر المحطات في المدينة.

ويتم في هذه المحطات الثلاث تعقيم المياه باستخدام مادتي الكلور وهيبو كلوريت الصوديوم، وتعتمد محطة الهلالية على الكلور في التعقيم، أما محطتي جقجق والعويجة فتعتمدان على مادة هيبوك لوريت الصوديوم.

أما المياه القادمة عبر الخط الاحتياطي القادم من سد السفان، فيتم تعقيمه عن طريق سلفات الألمنيوم والفحم والكلور.

وظهرت مشكلة نقص المياه في مدينة قامشلو خلال فصل الصيف، استمرت قرابة اسبوع لكن تم تداركها وحل المشكلة، والآن لا تعاني المدينة من نقص المياه إلا في بعض الأحياء وخصوصاً منطقتي محمقية والزيتونية التابعتين لحي قدوربك.

وتعمل هيئة الإدارة المحلية والبلديات عن طريق مديرية المياه وبالتعاون مع بلديات المدينة بحل هذه المشكلة عن طريق تجهيز بئرين يمد أحدهما محمقية والثاني منطقة زيتونية بالمياه اللازمة.

وفي هذا السياق أشار مسؤول قسم المياه في دائرة مياه قامشلو محمود محمود أن سبب انقطاع المياه في فصل الصيف كان عدم توفر الكهرباء وهذه المشكلة تم حلها عن طريق تركيب 6 مولدات كهربائية في المنطقة الشرقية من المدينة، أما في المنطقة الغربية فتم تجديد وتغيير خط المياه الرئيسي من محطة الهلالية بطول (150) م.

وأكد محمود أن بئري محمقية والزيتونية سيدخلان الخدمة خلال الأسبوع القادم.

ومن جانبه أكد الاخصائي في تعقيم المياه، فهيم قامشلو أن المياه في مدينة قامشلو مياه جوفية وهي عميقة وبعيدة كل البعد عن الجراثيم، وتابع قائلاً “رغم سلامة المياه وعدم وجود أي مشكلة فيها، إلا أننا نقوم بشكل يومي بتعقيم المياه بمادة هيبوكلوريت الصوديوم والكلور”.

وتجري فرق التعقيم جولات يومية على محطات المياه وإجراء فحوصات بشكل دائم لها وتعقيمها للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك وكذلك التأكد من أن نسبة الكلور المستعملة في التعقيم تتوافق والمعايير المعتمدة لمياه الشرب.

وفي ختام حديثه أكد فهيم قامشلو إن لديهم أجهزة احتياطية قدمتها مديرية مياه الشرب في المقاطعة، يتم استخدامها في حال وجود أي خلل بالأجهزة، وأكد مجدداً أنه لم تظهر لديهم مشاكل في التعقيم حتى الآن.

(ح)

ANHA