الاتصال | من نحن
ANHA

بروح الانتقام لعائلته يشارك في حملة تحرير مدينته

Video

أكرم بركات

الرّقة- أقدمت مرتزقة داعش على قتل عدد من أفراد عائلته، وللانتقام لهم انضم هو وشقيقه إلى قوات سوريا الديمقراطية للمشاركة في حملة تحرير مدينتهم من المرتزقة.

وليد حسن العجاج، من أهالي مدينة الرقة، يبلغ من العمر 20 عاماً، انضم إلى صفوف وحدات حماية الشعب المنضوية تحت سقف قوات سوريا الديمقراطية منذ بداية حملة تحرير الرقة، بهدف تحرير مدينتهم والانتقام لأفراد عائلته الذين قضوا على يد المرتزقة.

خلال فترة حكم مرتزقة داعش على مدينة الرقة، أقدمت المرتزقة على قتل 5 من أفراد عائلته، دون الإفصاح عن الأسباب، وهم جده وجدته وخاله وخالته وابنة خالتهم الصغيرة.

ومع بدء حملة تحرير مدينة الرقة، انضم وليد مع شقيقه الأكبر إلى قوات سوريا الديمقراطية، وأوضح بأن الهدف الأساسي من انضمامه هو وشقيقه لحملة تحرير المدينة، الانتقام لأفراد عائلته الذين قتلتهم مرتزقة داعش بلا رحمة.

هذا وكانت عائلة المقاتل وليد عالقة أيضاً في بلدة الحمرات شرقي مدينة الرقة، وأثناء حملة تحرير البلدة شارك المقاتل وليد بعملية تحرير البلدة وتمكن من تحرير عائلته وإيصالهم لمناطق آمنة.

ومع دخول سير المعارك داخل مدينة الرقة، شارك وليد بجانب رفاقه المقاتلين أيضاً في عمليات الاقتحام، ويشير بأنه يقاتل لإعادة الأمان والاستقرار إلى مدينته، مبيناً بأن أهالي مدينة الرقة تنفسوا الصعداء وعادت البسمة إلى وجوههم مع قدوم قوات سوريا الديمقراطية، لأنهم يدركون بأن هذه القوات تهدف لتحريرهم من الظلم المفروض عليهم.

وناشد المقاتل وليد حسن العجاج كافة شبان الرقة للالتحاق بصفوف قوات سوريا الديمقراطية. للدفاع عن أرضهم وعرضهم وإعادة الأمان إلى أروقة المدينة.

(د)

ANHA