الاتصال | من نحن
ANHA

بعد سنوات…أول تظاهرة في الشيخ مقصود تطالب بحرية أوجلان

حلب- تظاهر المئات من أهالي حي الشيخ مقصود في مدينة حلب بعد انتهاء فعالية الإضراب عن الطعام التي استمرت مدة يومين تنديداً بحالة العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وانتهت يوم أمس فعالية الإضراب عن الطعام التي نظمتها حركة المجتمع الديمقراطي في حي الشيخ مقصود، تحت شعار “الإضراب عن الطعام هو تعبير عن محبة الشعب للقائد”، تنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وذلك بإلقاء بيان وتظاهرة.

وتجمع المئات من أهالي الحي وأعضاء المؤسسات المدنية والمضربين عن الطعام أمام مجلس عوائل الشهداء في القسم الغربي من الشيخ مقصود، للمشاركة في التظاهرة التي نظمتها حركة المجتمع الديمقراطي في الحي، والتي تعتبر الأولى بعد سنوات من القصف والهجمات على الحي من قبل الجماعات المسلحة.

وحمل المتظاهرون صور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، أعلام حركة المجتمع الديمقراطي، حزب الاتحاد الديمقراطي، مجلس عوائل الشهداء، ولافتات كتبت عليها “الإضراب عن الطعام هو تعبير عن محبة الشعب للقائد”.

وقبل انطلاقة التظاهرة، قرئ بيان لحركة المجتمع الديمقراطي باللغتين الكردية والعربية من قبل عضوي الهيئة التنفيذية في مجلس الحركة بالشيخ مقصود بدران حمو وساكينة محمد، بخصوص العزلة على أوجلان، حيث عاهد البيان بالصمود في وجه الممارسات التركية حتى تحقيق حرية قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وجاء في نص البيان:

“لقد عرف في تاريخ البشرية أنواع شتى من المقاومة وسبل مختلفة لها، كل شعب وأمة لها عاداتها في المقاومة وأسلوب خاص بها، أصبحت المقاومة جزءً لا يتجزأ من ثقافتهم.

ومن خلال المخططات التآمرية التي أُحيكت ضد الشعب الكردي أوقعوا القائد عبدالله أوجلان القائد الأممي في ظلم وبراثن الحقد الاستعماري المعروف بهويته الإنكارية، وذلك بهدف دفن مصير الشعوب تحت صخرة جبروتها الهمجية.

إننا نعاهد قائدنا وشهدائنا وجميع المقاومين في السجون والرفاق على قمم الجبال وفي الجبهات الأمامية، كما ونعاهد شعبنا بأننا سنظل أوفياء وصامدين حتى تحقيق الحرية للقائد وجميع المعتقلين السياسيين والنصر لنا”.

ثم انطلقت التظاهرة من أمام مركز مجلس عوائل الشهداء، وجابت الشوارع الرئيسية في الحي، ردد خلالها المشاركون الشعارات المنددة بالسياسات التركية بحق أبناء الشعب الكردي وقائدها أوجلان.

وبعد وصول المتظاهرين إلى القسم الشرقي من الحي، ألقيت كلمات من قبل رئيس المجلس المشترك في الحي مرعي الشبلي باللغة العربية والرئيسة المشتركة لمجلس حركة المجتمع الديمقراطي هيفين سليمان باللغة الكردية.

ونددت الكلمات بالسياسات التي تفرضها حكومة حزب العدالة والتنمية على أبناء الشعب الكردي في باكور كردستان بشخص قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وأكدوا أنهم مستمرون في فعالياتهم حتى يتم إنهاء حالة العزلة المفروضة على أوجلان.

وكما نددت الكلمات بالصمت الدولي حيال الممارسات اللاإنسانية بحق قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان من خلال فرض العزلة المشددة عليه في محاولة منهم كسر إرادة الشعب الكردي، داعين عموم الشعب الكردي في كافة أجزاء كردستان بضرورة توحيد صفوفهم للوقوف في وجه هذه الممارسات.

وانتهت التظاهرة بترديد المشاركين للشعارات التي تحيي قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان والشعارات التي تمجد الشهادة والشهداء وتندد بالعزلة.

(س م – م ع/ه)

ANHA