الاتصال | من نحن
ANHA

تحضيرات لضبط  آجار المنازل والمحال التجارية في الطبقة

الطبقة ـ تعمل لجنة العقود في بلدية الشعب بمدينة الطبقة على تحديد أسعار آجار المنازل والمحال التجارية في المدينة بسبب الارتفاع الكبير في قيمة الآجارات بحيث تفوق قدرات المواطنين المادية.

وارتفعت في الآونة الأخيرة آجار المنازل والمحال التجارية في مدينة الطبقة في ريف الرقة حيث تجاوزت 200 دولار أمريكي شهرياً.

وتسعى بلدية الشعب إلى إصدار ضوابط لتحديد الأسعار بحسب مواصفات ومميزات كل عقار لمنع التجار والسماسرة من استغلال الأهالي.

ويقول الرئيس المشترك لبلدية الشعب في الطبقة محمد جرجنازي “إن الارتفاع المتسارع في أعداد النازحين أدى إلى دفع الكثير من ضعاف النفوس من ملاك العقارات لاستغلال حاجة الوافدين حيث يشتكي أبناء المدينة أضف إليهم النازحين من حالات الابتزاز المتنامية”.

وأضاف جرجنازي “لم تعد عقود الآجارات تصاغ بالليرة السورية بل بالدولار الأمريكي لذلك قررت بلدية الشعب التدخل لوضع ضوابط ملزمة تحدد آجارات المنازل والمحال التجارية بحسب المواصفات والمميزات لكل عقار”.

وقال مهند العكيلي وهو نازح من الرقة بأن أقل آجار للمنازل يفوق 100 دولار أمريكي شهرياَ وأضاف “لن تجد منزلاً في المدينة القديمة مثلاً بمواصفات دون المتوسطة بأقل من 100 دولار كحد أدنى أما بالنسبة للمحال التجارية والدكاكين، فحدث ولا حرج فالآجارات تخطت 200 دولار للدكان المتطرف أما المحال الفخمة والموجودة في الأماكن ذات الحركة التجارية النشطة فقد وصل آجارها إلى ألفي دولار الشهر الجاري”.

وأكد نافع الحجاج أحد أصحاب المكاتب العقارية أنه “خلال عملي لاحظت أن أدنى تسعيرة هي 40 دولار وهي تخص المنازل القديمة المتداعية أما بالنسبة للشقق فالحديث لا يتوقف عند 100 دولار بل ممكن أن يتخطى المئتين”.

وأضاف قائلاً “أما المحال فبحسب مكانها واتساعها وأقل تقدير يتجاوز 150 دولار”.

(ع ز/ج ر)  

ANHA