الاتصال | من نحن
ANHA

تشيع جثماني المناضلين بوطان وجوان سريه كانيه

درباسية – شيّع المئات من أهالي منطقة درباسية، سريه كانيه وبلدة زركان جثماني المناضلين بوطان سريه كانيه الذي استشهد في حملة غضب الفرات وجوان سريه كانيه الذي استشهد في سريه كانيه، إلى مقبرة الشهيد رستم جودي.

وتجمع اليوم المئات من المشيعين أمام مشفى روج في مدينة سريه كانيه، لاستلام جثماني الشهيدين بوطان سريه كانيه الاسم الحقيقي سامر أحمد الذي استشهد في قرية خنيز في الـ 14 من شهر شباط الجاري ضمن حملة غضب الفرات،  وجوان سريه كانيه الاسم الحقيقي ماهر حميد الذي استشهد في سريه كانيه في الـ 13 من شهر شباط الجاري.

وتوجه بعدها المشيعون صوب مقبرة الشهيد رستم جودي بقرية بيركفري بموكب ضم العشرات من السيارات، في حين استقبل المئات من أهالي منطقة درباسية وزركان، المشيعين في المقبرة وسط ترديد الشعارات التي تخلد الشهداء.

وفي المقبرة نظمت مراسم تشييع بدأت بتقديم عرض عسكري من قبل مقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة، ألقى بعدها القيادي في وحدات حماية الشعب آكري جيندا كلمة أشار خلالها بأن مناضلي الحرية هم قادتهم المعنويون، معاهداً بالانتقام لهم والسير على دربهم حتى تحقيق هدفهم التي ضحوا بحياتهم من أجلها.

كما تحدث في المراسم الرئيس المشترك لمجلس الشعب في سريه كانيه خالد خلو واستنكر في كلمته المؤامرة الدولية التي طالت قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، مثمناً في حديثه على دور المناضلين في الانتصارات التاريخية التي افشلت جميع مؤامرات “العدو الفاشي” ضد المكتسبات التي تحققت، وقال “لن نتوقف عن النضال حتى نحقق حرية قائد الشعب الكردي عبد لله أوجلان.

كما ألقيت العديد من الكلمات باسم مجلس عوائل الشهداء القتها الإدارية نسرين محمد، باسم عائلة المناضل جوان حامد القاها والده محمد وكلمة باسم عائلة المناضل بوطان سريه كانيه القاها والده فواز أحمد، وأشارت الكلمات إلى النضال الكبير والمقاومة العظيمة التي أبداها المناضلون لتحرير شعبهم وتطهير بلادهم، معاهدين المناضلين بالسير على خطاهم.

وبعد ذلك تم قراءة وثيقة شهادة المناضلين بوطان وجوان وتسليمها لذويهما.

وفي النهاية، حمل المشيعون جثماني المناضلين على أكتافهم ووريا الثرى في  مقبرة “الشهيد رستم جودي” وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد المناضلين.

(آ إ/د ج)

ANHA