الاتصال | من نحن

تطوير إقتصاد النساء في حلب عبر مشاريع صغيرة

Video

سيلفا مصطفى

حلب- يستمر مؤتمر ستار في مدينة حلب بدعم اقتصاد المرأة وتوفير فرص العمل المناسبة لها، وذلك عن طريق افتتاح مشاريع صغيرة خاصة بها لتتمكن من الاعتماد على ذاتها وتطوير اقتصادها ذاتياً.

فالمرأة في مدينة حلب عانت من الأزمة التي رافقتها طيلة السنوات الست السابقة لحالة الفقر التي عاشتها مع عائلتها والظروف المريرة التي مرت بها من أجل تأمين لقمة عيش أطفالها، وبالأخص نساء الأحياء الشرقية اللواتي كنّ ضحايا في ظل سيطرة المرتزقة على مناطقهن.

وبعد تحرير الأحياء الشرقية في مدينة حلب من قبل وحدات حماية الشعب والمرأة سارع مؤتمر ستار لافتتاح مراكز خاصة له من أجل تنظيم النساء، والعمل بقدر الإمكان على مساعدتهنّ لتستطعنّ كسر الحاجز الذي كان مفروضاً عليهن طيلة سنوات سيطرة المرتزقة لأحيائهن.

ونظراً للظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها النساء وحالة الفقر التي تعيشها سعى مؤتمر ستار بافتتاح مشاريع اقتصادية خاصة بالمرأة والذي كان أولها مشروع المنظفات والذي لقي نجاحاً ملحوظاً في الأحياء الشرقية، وكخطوة ثانية افتتح مشروع صناعة المعجنات والمعمول في حي الشيخ فارس وذلك للمساهمة في تطوير اقتصاد المرأة.

افتتح محل صنع المعجنات منذ قرابة أسبوع ويعمل في الفترة الحالية 4 من النساء في الأحياء الشرقية فيها، إذ تبدأ ساعات دوامهن من الساعة 9:00 صباحاً ويستمر العمل للساعة 5:00 عصراً.

ولمعرفة أكثر حول مشروع المعجنات التقت مراسلة وكالة أنباء هاوار مع عدد من العاملات في المشروع والمشرفات عليه للحديث عنه وكيفية العمل.

وبهذا الخصوص قالت جليلة محمد إحدى النساء العملات في محل المعجنات ” كنا نحلم بمشروع كهذا ومؤتمر ستار حقق لنا الحلم الذي حلمناه، نستطيع الآن أن نخرج من منازلنا ونعتمد على أنفسنا في مصروفنا اليومي وتأمين مستلزمات عائلتنا، وعانينا الكثير فأحوالنا المادية صعبة جداً ولا نملك ما نأكله وزادت معاناتنا في شهر رمضان كثيراً لعدم مقدرتنا على شراء الحاجيات اليومية وستحل مشاكلنا بعملنا ضمن هذا المشروع الصغير”.

وبجانبها أشارت روهيف أحمد ” نعد كافة أنواع المعجنات والمعمول وهناك إقبال كبير من قبل الأهالي لشرائها وبالأخص  في شهر رمضان وبالنسبة للأسعار فإنها مقبولة وتقل عن أسعار السوق، إذ يباع سعر كيلو غرام الواحد ب 1000 ل.س وفي السوق يباع ب 1400 ل.س، كما إننا نحصل على المواد لتي نحتاجها من صناعة المعجنات كالطحين والسميد والمواد الأخرى من حي الشيخ مقصود”.

أما الإدارية في مؤتمر ستار بحلب سميرة الشيخ والتي بدورها تشرف على المشاريع الاقتصادية للمرأة في الأحياء الشرقية أكدت من خلال حديثها أنهم كمؤتمر ستار في حلب يعملن كل ما بوسعهن لدعم المرأة وإخراجهن من الظلم التي كانت تعيشها سابقاً في ظل سيطرة المرتزقة، ولهذا السبب بادرن لزيارة النساء في منازلهن والنقاش معهن لافتتاح محل المعجنات من أجل تأمين فرص العمل لهن.

وأضافت سميرة الشيخ في ختام حديثها بالقول “النساء في مدينة حلب لديهن طاقة وإرادة قوية وتستطعن الاعتماد على أنفسهن في حال فتح المجال أمامهن، وإننا كمؤتمر ستار سنستمر بكافة جهودنا لافتتاح المشاريع الاقتصادية الخاصة بالمرأة ومخططاتنا المستقبلية ستكون ورشات الخياطة ومشاريع أخرى”.

(ل)

ANHA