الاتصال | من نحن
ANHA

توضيح من القيادة العامة للمجلس العسكري لمنبج وريفها

مركز الأخبار- أوضحت القيادة العامة للمجلس العسكري لمنبج وريفها بأن القيادة قامت بإحالة مجموعة من العناصر المحسوبة على كتائب الشمس المتورطين في حادثة تعذيب أحد عناصر مرتزقة داعش إلى المحكة العسكرية المختصة، وأكدت بأن قواتهم ملتزمة بقوانين الحرب ومعاملة الأسرى.

وأصدرت القيادة العامة للمجلس العسكري لمنبج وريفها توضيحاً إلى الرأي العام حول مقطع فيديو تداولته صفحات تواصل الاجتماعية يظهر من خلاله تعذيب أحد أسرى مرتزقة داعش من قبل مجموعة.

وفي ما يلي نص التوضح:

جرى تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه مجموعة من العناصر المحسوبة على كتائب شمس الشمال وهم يقومون بتعذيب أحد عناصر  تنظيم داعش الإرهابي، أثناء قيامه  بزرع الألغام على إحدى الطرق  وكان قدر زرع عدة الغام سابقا في قرى مقطع الحجر وتل حوذان وغيرها من المناطق المجاورة، حيث فقد على إثره 9 من عناصر من المجلس العسكري في منبج حياتهم، ونتيجة لهذا التصرف الإرهابي يظهر الفيديو ردة فعل عناصر شمس الشمال وهم يقومون بتعذيب هذا الشخص.

إننا في القيادة العامة للمجلس العسكري في مدينة منبج ونظراً لالتزامنا الصارم بقوانين الحرب ومعاملة الأسرى، نشجب هذه التصرفات التي لا تمت صلة بأخلاقياتنا العسكرية، ونؤكد للرأي العام، أننا قمنا بإحالة العناصر المتورطة في هذه الحادثة إلى المحكمة العسكرية المختصة في مدينة منبج.

القيادة العامة للمجلس العسكري لمنبج وريفها”.

(أ)