الاتصال | من نحن
ANHA

جمعية بيت البركة في منبج تجهز مؤن شتوية خلال شهرين

إسراء رمضان

منبج- شارفت العاملات الـ 10 اللواتي يعملن  في جمعية بيت البركة على الانتهاء من صنع مؤن فصل الشتاء والتي تتضمن خضار مجففة, مخللات, مربى القرع والزيتون والتي باشرن في صناعتها منذ افتتاح الجمعية.

بعد أن أعلنت هيئة المرأة بتاريخ 6 أيلول من العام الجاري عن تشكيل الجمعية الأولى للمرأة بالتنسيق مع لجنة الاقتصاد والبلديات, الجمعية باسم جمعية بيت البركة وتهدف إلى إخراج المرأة من الاستغلال والاضطهاد حيث أن العاملات في الجمعية استطعن إثبات قدرتهن على تفعيل المجتمع.

عملهن طال مدة تقارب الشهرين وشارف على الانتهاء من تحضير مؤن فصل الشتاء والتي بدأن بها منذ افتتاح الجمعية.

المؤن الشتوية التي صنعها بيت البركة

بدأت جمعية بيت البركة في مدينة منبج والتي افتتحت بتاريخ 6 أيلول من العام الجاري بتجهيز وصنع مؤن لفصل الشتاء والتي سيتم تسويقها في وقت لاحق.

هذا و تتضمن المواد مؤن مجففة “الكوسا, الباذنجان, الفاصولية والقرع” بالإضافة للمخللات كـ” الفليفلة, قرنبيط, الجزر, اللفت, الملفوف, الخيار و القثاء” بالإضافة لصنع مربى القرع والتي تباع في أسواق مدينة منبج بشكل نادر بالإضافة لكل من دبس الرمان والزيتون.

بيت البركة يعتمد على مردوده المقدم من المشاركين في الأسهم

إدارة جمعية بيت البركة نسقت في وقت سابق مع مزارعي قريتي الياسطي والمنكوبة الواقعة شمال المدينة وذلك لتأمين بعض مستلزمات المؤن وكما توجهت الإدارة إلى سوق الهال في وقت سابق أيضا وذلك لتأمين الخضار والمستلزمات اللازمة لمؤن فصل الشتاء.
الجمعية اعتمدت في صنع المؤن الشتوية على المبالغ الواردة من قبل صاحبات الأسهم المشاركات في الجمعية وبلغت كمية المخللات 800 كيلو غرام, في حين بلغت كمية مربى القرع 60 كيلو منها 40 كيلو من مربى القرع ذات القطع و20 كيلو غرام من مربى القرع المبروش.

العمل في صنع المؤن الشتوية في فصل الصيف

وقالت الإدارية  في “بيت البركة” سارة الابراهيم بأن العاملات في الجمعية يعملن بدقة  مع الاهتمام بالنظافة  أثناء العمل من الساعة 8:00 ولغاية  الساعة 15:00, ونوهت بأن جمعية بيت البركة بدأت في صنع المؤن الشتوية خلال موسم خضار الصيف .

وأشارت سارة الابراهيم بأن جميع الخضار التي استخدموها قاموا بجلبها من سوق الهال، مشيرة إلى أنهم أحضروا الزيتون بكمية 80 كغ وهي قابلة للزيادة والرمان بكمية تقارب 3 طن من مزارعي قريتي الياسطي والمنكوبة وأكدت بأن جميع المؤن يتم بيعها في مركز الجمعية أو في أسواق المدينة.

وفي ختام حديثها قالت الادارية في جمعية بيت البركة سارة الابراهيم بأن جمعية بيت البركة ستعمل على انتاج الحلويات خلال فصل الشتاء.

آلية صنع دبس الرمان

وشرحت لبنى الاحمد إحدى العاملات في جمعية بيت البركة آلية صنع دبس الرمان، وهي إحدى منتجات الجمعية، حيث قالت “نحن عشرة نساء من مدينة منبج ممن يعملن في الجمعية التي تم افتتاحها في 6 ايلول من العام الجاري وعن آلية صنع دبس نعمل على فرط حبات الرمان عن قشرته ومن ثم عصرها بآلات العصر ليتم فيما بعد تصفيته باستخدام قطع من قماش الشاش لينتقلوا لمرحلة طبخ عصير الرمان على نار الحطب وبعد الطبخ يبرد الدبس المطبوخ ليتم تعبئته في علب مخصصة”.

و الجدير بالذكر بأن المشاركات في أسهم جمعية بيت البركة هن أنفسهن اللواتي يعملن في الجمعية وصنع منتجاتها وذلك بهدف الحافظ على نظافة المواد المنتجة والحفاظ على رأس مالهن.

(ج)

ANHA