الاتصال | من نحن
ANHA

جمعية تعاونية لعوائل الشهداء في عامودا

Video

ديار أحمو

عامودا – يستعد مجلس عوائل الشهداء في مدينة عامودا لافتتاح جمعية تعاونية، لعوائل الشهداء في المدينة، والجمعية هي عبارة عن معمل للمخلل، وتشارك فيه 92 عائلة.

ويتطور مفهوم الاقتصاد المجتمعي بين مؤسسات وأهالي روج آفا، والتي تتضمن افتتاح جمعيات تعاونية، يشارك فيها الأهالي بهدف انعاش الاقتصاد المجتمعي، وتعزيز أواصر العلاقات التي تربط بين الأهالي.

وفي هذا السياق، يستعد مجلس عوائل الشهداء في مدينة عامودا لافتتاح جمعية تعاونية لعوائل الشهداء، ويبلغ عدد المساهمين في هذا المشروع 92 عائلة من عوائل الشهداء في مدينة عامودا.

هذه الجمعية عبارة عن معمل للمخلل بالطرق الحديثة، تم تخصيص مساحة  ألفي متر مربع للمشروع جنوب مدينة عامودا على الطريق الواصل بين مدينتي عامودا وحسكة.

وهذا المشروع سيعمل على تنظيف وتقطيع وتعليب الخضار كالفليفلة، الجزر، البندورة، الخيار، والملفوف.

وقدمت حركة المجتمع الديمقراطي وهيئة شؤون الشهداء في مقاطعة الجزيرة المعدات والآلات للمعمل مجاناً، كدعم منهم لعوائل المناضلين، أما المساهمين في المشروع فسيساهمون بالمبالغ التي سيتم بها شراء الخضار فقط.

وفي لقاء مع وكالة أنباء هاوار أشار المشرف على المشروع وعضو مجلس عوائل الشهداء في مدينة عامودا زيور علي، بأن الهدف من هذا المشروع، هو تطوير الاقتصاد المجتمعي، وتحسين الوضع المادي لعوائل المناضلين.

وعن الذين سيعملون في هذا المعمل قال زيور علي “الأولوية للعمل في هذا المعمل هي لعوائل الشهداء في المنطقة”.

ونوه علي بأن العمل سيكون على قسمين الأول هو وضع الخضار في العلب البلاستيكية، وتخليلها، والثاني هو التسويق، وتابع بالقول “بعد أن يتم تخليل الخضار، وتعليبها، سيتم بيعها، كما أن أولوية البيع ستكون للقوات العسكرية كقوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب المرأة، بالإضافة إلى طرحها في سوق المدينة، كما يمكننا إعداد المخلل وفق طلب التجار أيضاً”.

وأوضح علي، أن هذا المشروع “سيحقق الاكتفاء الذاتي في المنطقة إلى حد ما، كما إنه سيحد من احتكار التجار في ظل الحصار المفروض على المنطقة، وسيعزز أواصر العلاقات بين عوائل المناضلين في المنطقة”.

وناشد زيور علي في ختام حديثه، الأهالي بالعمل على تطوير الاقتصاد المجتمعي.

(د ج)

ANHA