الاتصال | من نحن
ANHA

حالة غليان وعصيان في إدلب

عفرين – يشهد ريف إدلب الجنوبي حالة من الغليان الشعبي، وانتشار مسلحين من الأهالي في الطرقات، وانسحاب مرتزقة الحزب الإسلامي التركستاني المدعوم من تركيا من سهل الغاب.

وأصدر مرتزقة هيئة تحرير الشام حكم الإعدام بحق الشاب ’’سليمان سمير الزيدان’’ من قرية كفرومة بتهمة شتم الرسول وحددت الهيئة يوم الخميس الـ 14 من أيلول موعداً لتنفيذ حكم الإعدام.

على إثرها تشهد قرية كفرومة في ريف إدلب الجنوبي حالة من العصيان المدني من قطع للطرقات وانتشار مسلحين من الأهالي في الطرقات.

ومن جهة ثانية أغلقت هيئة تحرير الشام كافة الورشات العائدة لها، وأرسل العاملون فيها إلى منازلهم خوفاً من انشقاقهم مع العتاد.

كما أقدم مجهولون على اغتيال المرتزق أبو محمد الشرعي، من الجنسية السعودية، وهو من مرتزقة هيئة تحرير الشام في مدينة سراقب.

فيما أشار مصدر إلى أن الحزب الإسلامي التركستاني المدعوم مباشرةً من جيش الاحتلال التركي سحب أسلحته الثقيلة من جبهات سهل الغاب باتجاه جبل الأكراد والتركمان وجسر الشغور.

فيما نشرت وكالة رويترز وTRT التركية بأن الدولة التركية تسحب مراسليها مع عائلاتهم من شمال سوريا إلى تركيا، وكان الاحتلال التركي قد أرسل العديد من مراسلي وكالاته إلى المناطق المحتلة في مناطق الشهباء ومدينة إدلب.

(ع س/ك)

ANHA