الاتصال | من نحن
ANHA

حزب الحداثة والديمقراطية يفتتح مكتباً في مقاطعة قامشلو

Video

تربه سبيه- بعبارات التفاؤل بالمستقبل والتطلع لتمثيل شعوب المنطقة بالنظام الفيدرالي، افتتح حزب الحداثة والديمقراطية مكتباً للحزب بناحية تربه سبية في مقاطعة قامشلو.

وحضر الافتتاحية عدد من الشخصيات وممثلي الأحزاب والهيئات السياسية بناحية تربه سبية التابعة لمقاطعة قامشلو في إقليم الجزيرة.

وجاء الافتتاح بعد الموافقة طلب الترخيص من قبل لجنة شؤون الأحزاب في الجزيرة، حيث فتح الحزب مكاتب له في الشمال السوري.

بدأت الافتتاحية بقص أعضاء مجلس عوائل الشهداء في ناحية تربه شريط الافتتاحية، بعدها ألقى الإداري في حزب الحداثة والديمقراطية في تربه سبيه إبراهيم الثلاج كلمة أمام الحضور تحدث في بدايتها عن تأسيس الحزب.

وأضاف “في القديم كان يعيش السوريون في سجن، حيث وقعوا في ظلم الاستبداد الذي يشبه السرطان، ولكن بعد فتره طويلة من الزمن بدأ جهاز المناعة عند السوريين بكافة شعوبها بالتعافي فبدأ التغيير الحقيقي الديمقراطي من شمال سوريا”.

ولفت إبراهيم الثلاج أن افتتاح المكتب هو لتمثيل الشعب بالشكل الصحيح وخاصة أن المنطقة مقبلة على انتخابات الفيدرالية الديمقراطية، “فحزبنا سيشارك بقوه في هذه الانتخابات وسيكون لنا مكان كبير فيها لأنه ليس بجديد فهو تأسس منذ 17 عاماً، قوامه مثقفين وطلاب من كل أنحاء البلاد”.

ومن جانبه بارك الإداري في عوائل الشهداء محمد عزيز، افتتاح المكتب، وتمنى من الحزب وجميع الأحزاب أن يناضلوا لتحقيق مطالب الشعوب، “أنتم كأحزاب على عاتقكم مهمه كبيرة وبرقابكم أمانة هي أهداف وحقوق الشهداء وعوائلهم”.

وبدوره تمنى الإداري عضو حزب الاتحاد الديمقراطي في تربه سبيه سليمان بدر، أن يكمل حزب الحداثة الحديقة التي أسسها قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وأن نتشارك في إيصال شعوب المنطقة إلى بر الأمان والتطوير المستمر.

وفي ختام الافتتاحية تم توزيع الحلويات على الحضور.

(ي ح/هـ)

ANHA