الاتصال | من نحن
ANHA

حصيلة حملة تحرير منبج

أكرم بركات- دجلة أحمد

منبج- حرر مقاتلو مجلس منبج العسكري منذ بدء الحملة التي أطلقها المجلس لتحرير منطقة منبج من مرتزقة داعش، أكثر من 200 قرية في محيط منبج، اضافةً لتحرير أكثر من 140 ألف مدني من ظلم وبطش مرتزقة داعش. كما قتل 4 آلاف مرتزق، جثث أكثر من 2300 بيد مقاتلي المجلس.

أطلق مجلس منبج العسكري وبناءً على طلب ومناشدات أهالي منطقة منبج حملة لتحرير المنطقة من مرتزقة داعش في  الأول من حزيران من العام الجاري باسم حملة تحرير منبج وريفها من مرتزقة داعش، وبعد فقدان القيادي فيصل ابو ليلى حياته أعلن المجلس العسكري لمنبج وريفها في 5 حزيران، وفاءً لذكرى القائد فيصل ابو ليلى بأنهم سيستمرون في حملتهم من الأن وصاعداً باسم ( حملة الشهيد القائد فيصل أبو ليلى) والتي هدفها تحرير مدينة منبج وريفها.

وبروح الانتقام استمرت الحملة وباشر مقاتلو مجلس منبج العسكري بتحرير كامل القرى التابعة والمحيطة بمدينة منبج من يد مرتزقة داعش، من الجهات الأربعة الشرقية، الغربية، الجنوبية والشمالية، وخلال فترة زمني تقدر بشهر تمكن مقاتلو مجلس منبج العسكري من تحرير أكثر من 200 قرية في الجهات الأربعة. وقتل خلالها آلفي مرتزقة جثث أكثر من 1600 بيد مقاتلي مجلس منبج العسكري الآن.

تحرير أكثر من 75 ألف مدني في غضون شهر

كما حرر مقاتلو مجلس منبج العسكري أكثر من 75 ألف مدني من ظلم وبطش المرتزقة، وتم تأمينهم في أمكان وقرى تحت سيطرة مقاتلي مجلس منبج العسكري.

واستلوا مقاتلو مجلس منبج العسكري خلال عملية  تحرير القرى على 4 مخازن اسلحة لمرتزقة داعش، إضافةً لـ 3 مستودعات للألغام مع معداتها. كما فكك الفرق الهندسية لتفكيك الالغام لأكثر من 7 آلاف لغم من تلك القرى والمناطق المفارق العام وبين البساتين. إضافة لتفجير 20 سيارة مفخخة هاجم بها مرتزقة داعش نقاط تمركز مقاتلي مجلس منبج العسكري. وتقدر المساحة التي حررها مقاتلي مجلس منبج العسكري حوالي 1200 كيلو متر مربع بدءً من جسر قرقوزاق وانتهاء بمشارف منطقة الباب. بحسب قياديي المجلس العسكري.

المرحلة الثاني للحملة

بعد تحرير كامل القرى المحيط بمدينة منبج وقطع مقاتلي مجلس منبج العسكري كافة طرق الإمدادات القادمة لمرتزقة داعش من منطقي الباب وجرابلس، باشر مقاتلو مجلس منبج العسكري بالمرحلة الثاني وهي تحرير مدينة منبج من المرتزقة. بداية شهر تموز.

وبعد انهيار مرتزقة داعش في القرى المحيط بمدينة منبج، وتقدم مقاتلي المجلس صوب المدينة، قام مرتزقة داعش بتفخيخ كامل منبج بالألغام، منازل المدنيين، الطرق والشوارع الرئيسية والفرعية، إضافةً لاحتجاز المدنيين داخل المدينة واستخدامهم كدروع بشرية لمنع تقدم مقاتلي مجلس منبج العسكري.

اسباب تأخر تحرير المدينة

في المرحلة الثانية من الحملة واجها مقاتلو مجلس منبج العسكري عوائق كثير اثناء توجههم صوب تحرير المدينة، منها الألغام التي زرعها مرتزقة داعش، تمركز مرتزقة داعش في المباني العالية والاهم استخدام مرتزقة داعش كدروع بشرية لمنع تقدم مقاتلي المجلس.

وكون مقاتلي مجلس منبج العسكري هدفهم الاساسي من الحملة تحرير المدنيين ومن ثم المدينة، شكل مجلس منبج العسكري فريق خاص مؤلف من 15 عضو مهمته الرئيسية تحرير المدنيين، وفريق خاص لكسر الخطوط الامامية لمرتزقة داعش، إضافةً لفريق هندسي مهمته ابطال وتفكيك الالغام التي زرعها المرتزقة.

تقدم مقاتلي مجلس منبج العسكري بحزر صوب المدينة، في البداية قاموا بكسر الخطوط الامامية لمرتزقة داعش في محيط المدينة، وتحرير المدنيين رويداً رويداً بداءً من شرقي المدينة وشماليه ومن ثم في غربي وجنوبي المدينة.

تحرير 65 ألف مدني من مدينة منبج

استمر مقاتلو مجلس منبج العسكري بكسر الخطوط الدفاعية والاساسية للمرتزقة، وتطيق الخناق على المرتزقة، وتحرير المدنيين وتفكيك الالغام.

وتمكن فرق تحرير المدنيين من تحرير أكثر من 65 ألف مدني من داخل المدينة حتى الآن تم إرسالهم إلى المناطق الأمنة التي تحت سيطرة مقاتلي مجلس منبج العسكري، والفرق الهندسية فككت وابطلت مفعول أكثر من 3 آلاف لغم بين تفجير عن بعد او عن طريق الدعس بآلية، كما قتل أكثر من آلفي مرتزقة بالمدينة جثث قرابة 700 منهم بيد مقاتلي مجلس منبج العسكري.

وكما حرر مقاتلو مجلس منبج العسكري حتى الأن أكثر منن 90 % من المدينة بشكل كامل وهي تحت سيطرة المقاتلين.

(ل)

ANHA