الاتصال | من نحن
ANHA

حكمت حبيب: المرتزقة استهدفوا المدنيين بعد خسائرهم أمام QSD

هيفا موسى

قامشلو – استنكر عضو الأمانة العامة للهيئة الوطنية العربية حكمت حبيب استهداف المدنيين العزّل في مدينة قامشلو من قبل المجموعات “الارهابية”، معتبراً أن هذه التفجيرات جاءت بعد الخسائر المتتالية التي منيت بها المرتزقة على يد قوات سوريا الديمقراطية.

وجاءت تصريحات عضو الأمانة العامة للهيئة الوطنية العربية حكمت حبيب خلال لقاء مع وكالة أنباء هاوار، عقب الهجومين اللذين استهدفا المدنيين في مطعمي ميامي وكابرييل في حيي الوسطى والسياحي بمدينة قامشلو ليلة أمس.

وأكد حكمت في بداية حديثه أن استهداف المدنيين من قبل المرتزقة جاء بالدرجة الأولى نتيجة فشلها وهزائمها أمام ضربات قوات سوريا الديمقراطية، مشيراً أنه وبمثل هذه الممارسات التي تتبعها المرتزقة لا يمكنها تحقيق أهدافها وذلك بفضل إرادة الشعب في المنقطة.

واعتبر حبيب أن استهداف المدنيين العزّل المحتفلين بأعياد رأس السنة الميلادية ليس بأمر جديد على إرهاب معروف عالمياً بجرائمه وارتكاب الانتهاكات التي تقوم بها في عموم مدن العالم دون التمييز بين دين أو عرق أو جنس أومذهب.

واختتم عضو الأمانة العامة للهيئة الوطنية العربية حكمت حبيب حديثه بالقول “نحن في الهيئة الوطينة العربية ندين ونشجب بأشد العبارات هذه الأعمال الإرهابية التي تطال شعوبنا، ونؤكد بأن الشعب السوري بشكل عام شهد أحداث وهجمات كثيرة عليه، إلا أن جميعها لم تثنيه عن التمسك بأرضه، وهذه الهجمات لن تزيد شعبنا إلا إصراراً في الوحدة ومواجهة الإرهاب”.

(ل)

ANHA