الاتصال | من نحن
ANHA

خلافات روسية أمريكية تعرقل تمديد مهمة المحققين في كيماوي سوريا

مركز الأخبار – أعلنت روسيا تأييدها تمديد مهمة فريق المحققين الأمميين في كيميائي سوريا، وشددت على ضرورة “إعادة النظر في تفويض المحققين”، وبدورها ردت واشنطن بأن موسكو رفضت أن تشارك في قرار وضعت الإدارة الأمريكية مسودته.

وقال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، أمس الاثنين أن “روسيا تؤيد تمديد مهمة فريق التحقيق الذي يؤدي عملا “مهما”، وأنها تأمل في التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة بشأن تمديد مهمة آلية التحقيق المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة إعادة النظر في تفويض المحققين.

ولفت فاسيلي نيبينزيا أنهم يتحدثون مع الولايات المتحدة “ولم ينته الأمر بعد”، موضحاً أنه “من المهم تمديد مهمة فريق التحقيق لكن بتفويض معدل، لأن الأخطاء المنهجية التي تخللت التقرير الأخير، لا بد من تصحيحها. وهذا هدف مشروع قرارنا”.

وأضاف “عدم تمديد التفويض سيرسل إشارة سيئة، لكن الطريقة التي اعتمدها التحقيق، ترسل إشارة أسوأ منها”.

وبدورها اعتبرت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، أن روسيا لا تبدي إلا “تأييدا كلاميا” لفكرة تمديد التحقيق، وقالت إن “مشروع القرار الذي قدمته روسيا من دون أي مفاوضات بشأنه، ليس مفيدا ولا يتمتع بأي دعم ولا يمكن أخذه على محمل الجد”.

واستخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) ضد محاولة أمريكية أولى لتجديد تفويض التحقيق المشترك في 24 تشرين الأول المنصرم وقالت إنها تريد انتظار صدور تقرير عن أحدث تحقيق في الأمر بعد ذلك بيومين. واقترحت موسكو منذ ذلك الحين مسودة قرار خاصة بها.

وينتهي يوم الجمعة تفويض تحقيق مشترك بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية خلص إلى أن الحكومة السورية استخدمت غاز السارين المحظور في هجوم يوم الرابع من أبريل نيسان في منطقة خان شيخون بسوريا.

(ي ح/ح)