الاتصال | من نحن
ANHA

دفعة أخرى من مواطني القرى المحررة  ينضمون لـ ق. س. د

Video

نورهان عبدي

الرقة – بعد تحرير قراهم قرر عدد من أهالي قريتي جعبر الشرقي والغربي الانضمام إلى صفوف قوات سوريا الديمقراطية.

وحرر مقاتلو ومقاتلات غضب الفرات بتاريخ 25-26 كانون الأول من عام 2016 قرية جعبر شرقي وغربي.

وعقب تحرير القريتين، تم تمشيطهما بالكامل وإعادة أهاليهما إليهما، الذين لم يترددوا في الانضمام إلى قوات سوريا الديمقراطية فور تحررهم.

ووفقاً لعدد من المنضمين، فإن الأمل في تحرير مدينتهم من مرتزقة داعش دفعهم للانضمام.

وفي هذا الصدد، يقول المواطن عبدالله ” قررنا الانضمام بسبب ظلم المرتزقة علينا والخوف الذي زرعوه في قلوب أطفالنا، والهدف من انضمامنا إلى صفوف قوات سوريا الديمقراطية  هو حماية أرضنا وشرفنا ونأمل أن نحرر أرضنا من مرتزقة داعش”.

أما المواطن عبد الحكيم عبدالله قال “إن لم نحمي بلدنا، من سيحميها؟ لهذا علينا الدفاع عن وطننا. مناشداً أهالي القرى بالانضمام إلى صفوف قوات سوريا الديمقراطية”.

وكان 1500 مقاتل من القرى المحررة في المرحلة الأولى من حملة غضب الفرات قد انضموا إلى المرحلة الثانية من الحملة التي أعلن عنها في الـ 10 من كانون الأول/ديسمبر من العام الفائت.

(م)

ANHA