الاتصال | من نحن
ANHA

“ستبقى مقاومة عفرين أيقونة للأجيال القادمة”

Video

قامشلو- تحت شعار “ستبقى مقاومة عفرين أيقونة للأجيال القادمة”, نصب الأحزاب السياسية خيمة للتضامن مع مقاومة عفرين، أكدوا فيها بأن عفرين وبمقاومتها تدافع عن المشاريع الثورية المطروحة من قبل القوى السياسية في روج آفا كردستان وشمال سوريا.

بهدف تضامن مع مقاومة العصر في عفرين وتنديداً بالهجمات العدوانية التركية، نصب الأحزاب السياسية من “حزب الاتحاد الوطني, حزب التآخي الكردستاني, أحزاب تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا، الحزب حزب اتحاد الشغيلة, حزب التغيير الديمقراطي الكردستاني, حركة التجديد الكردستاني وحزب الخضر الكردستاني”، خيمة التضامن.

شارك في الخيمة, رئيس فدرالية شمال سوريا منصور السلوم, رئيس هيئة الخارجية في مقاطعة الجزيرة عبد الكريم عمر, رئيسة هيئة المرأة أمينة عمر والرئيس المشترك للهيئة التنفيذية لفدرالية شمال سوريا سنحريب برصوم.

وزينت الخيمة التي نصب أمام حزب اتحاد الشغيلة الكردستاني في حي السياحي بصور الفدائية أفيستا خابور وأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة, بالإضافة إلى لافتات كتبت عليها “عفرين ستبقى قلعة للمقاومة وملحمة للانتصار وستبقى مقاومة عفرين أيقونة للأجيال القادمة”.

في الفعالية التي بدأت بالوقوف دقيقة الصمت، تحدث فيها سكرتير اللجنة المركزية لاتحاد الشغيلة الكردستاني محمد شيخي وقال “أن تجمعنا اليوم وتحت هذه الخيمة التضامنية, مساندة لأهالنا في عفرين ومقاومة العصر، وهو كأقل واجب يمكن أن نقوم به في هذه المرحلة الهامة والعصيبة التي تمر بها المنطقة وسوريا عموماً, وإقليم عفرين خصوصاً”.

عفرين ومقاومتها الباسلة تدافع اليوم وبشراستها عن المشاريع الثورية المطروحة من قبل القوى السياسية في روج آفا كردستان وشمال سوريا, والذي تعي وتدرك روح المرحلة ومتطلباتها والمتمثلة في مشروع النظام الديمقراطي الذي تم تجسيده على أرض الواقع وقدرة قوانا العسكرية من وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية على دحر الإرهاب, وتحرير مناطق الشمال السوري من مرتزقة داعش الذي كان أخرها عاصمتهم المزعومة الرقة”.

هذا ومن المقرر أن يستمر فعالية التضامن الخيمة حتى الساعة السادسة من مساء اليوم.

(أ س- س ع/س و)

ANHA