الاتصال | من نحن
ANHA

سوريا، الموصل، والاتفاق الروسي الليبي.. عناوين للصحف

مركز الأخبار – تصدر الشأن السوري ومساعي موسكو لعقد مؤتمر آستانة  في موعده، وعملية تحرير الموصل، وتصريحات تركيا بخصوص تواجد جيشها في العراق، والاتفاق الروسي الليبي لمكافحة الإرهاب، عناوين الصحف العربية الصادرة صباح اليوم.

وتناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم الشأن السوري، ومساعي موسكو لعقد مؤتمر آستانة في موعده، وفي هذا السياق كتبت صحيفة الحياة تحت عنوان “سجال حول إخراج المسلحين الغرباء من وادي بردى”، وقالت “وسّعت موسكو أمس دائرة اتصالاتها مع أطراف المعارضة السورية لضمان نجاح مفاوضات آستانة في ٢٣ الشهر الجاري والتي ستقتصر على ممثلي الجيش السوري وفصائل المعارضة المسلحة تمهيداً لمفاوضات سياسية في جنيف في ٨ الشهر المقبل للبحث في خريطة طريق تتضمن تشكيل «حكومة وفاق وطني» ومجلس عسكري مشترك لتنفيذ القرار ٢٢٥٤، وعلمت «الحياة» أن مسؤولين روساً اجتمعوا في أنقرة أمس مع قادة وممثلي فصائل مسلحة إضافة إلى مسؤولين في «الحكومة الموقتة» التابعة للمعارضة وقياديين سياسيين بينهم نصر الحريري، بالتزامن مع محادثات أجراها نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف في موسكو مع ضباط منشقين بينهم العميد مصطفى الشيخ”.

وتابعت الصحيفة “وكان لافتاً أمس، إعلان الحكومة السورية التوصل إلى اتفاق مع الفصائل المقاتلة ينص على دخول الجيش منطقة وادي بردى، تمهيداً لانتقال ورش الصيانة لإصلاح الضرر اللاحق بمضخات المياه إلى دمشق. وفيما نقلت «فرانس برس» عن الفصائل نفيها التوصل إلى أي اتفاق في وادي بردى، أكد مصدر ميداني في المنطقة استعداد مئات المدنيين للمغادرة. ونقلت وكالة «سانا» عن محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم، أن «الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه يقضي بتسليم المسلحين أسلحتهم الثقيلة وخروج المسلحين الغرباء من منطقة وادي بردى» ثم دخول الجيش إلى المنطقة «لتطهيرها من الألغام والعبوات الناسفة» وكذلك دخول ورشات الصيانة والإصلاح إلى عين الفيجة لإعادة المياه المقطوعة عن دمشق منذ 22 الشهر الماضي”.

أما بخصوص مستجدات حملة تحرير الموصل كتبت صحيفة الزمان تحت عنون “دحر داعش في الصديق والحدباء بالموصل”، وقالت “قال مصدر عسكري رسمي أن القوات العراقية تقدمت على حساب تنظيم داعش في شرق الموصل وقاتلت المتشددين في مناطق قرب نهر دجلة اليوم الأربعاء سعياً للبناء على مكاسب حققتها في الفترة الأخيرة، وقال ضباط في أرض المعركة إن جهاز مكافحة الإرهاب تقدم في حي الصديق في شمال شرق المدينة ويطلق النار على حي الهضبة حيث كانت وحداته تقاتل أمس. وجرى تطهير حي البلديات وحي السكر” .

وقالت الصحيفة أيضاً “تشارف القوات المشتركة على إعلان تحرير الساحل الأيسر بالكامل بعد أن تمكنت أمس من اقتحام أحياء المالية و7 نيسان وسومر والصديق ، فيما كشفت احصائية رسمية عن مقتل اكثر من 2400 عنصر من تنظيم داعش خلال 10 أيام، كما أعلن متحدث باسم قوات مكافحة الإرهاب العراقية أمس الاربعاء، أبرز القوات التي تقاتل تنظيم داعش في الموصل،  أن القوات العراقية تسيطر على ما لا يقل عن 80 بالمئة من الجانب الشرقي للمدينة”.

وعن توتر العلاقات التركية – العراقية بخصوص تواجد الجيش التركي في بعشيقة قالت الصحيفة “قال وزير الدفاع التركي فكري إشيق  أمس الاربعاء إن بلاده ستبحث مع العراق وجود القوات التركية في معسكر بعشيقة قرب الموصل بعد تطهير المنطقة من تنظيم الدولة الإسلامية وإنه سيتم حل هذه المسألة بطريقة ودية”.

كما تطرقت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم إلى الاجتماع العسكري بين ليبيا ورسيا، وفي هذا السياق كتبت صحيفة القدس العربي تحت عنوان “ليبيا: رئيس الأركان الروسي يلتقي حفتر لإعلان (تحالف لمحاربة الإرهاب)”، وقالت “اجتمع في مدينة طبرق شرقي ليبيا أمس رئيس أركان الجيش الروسي، فاليري غيراسيموف، مع خليفة حفتر، قائد القوات التابعة لمجلس النواب، وقالت مصادر من مجلس النواب إن اجتماعا عسكريا عقد مساء أمس بين رئيس أركان الجيش الروسي وحفتر، بحضور عدد من العسكريين الروس، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس أركان الجيش (الموالي للمجلس) اللواء عبد الرازق الناظوري، وأضافت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، أن «رئيس الأركان الروسي وصل، الأربعاء، إلى قاعدة طبرق البحرية (مقر مجلس النواب) برفقة عدد من المسؤولين العسكريين الروس، على متن ناقلة الطائرات الروسية أدميرال كوزنيتسوف”.

وأضافت “وبينما قالت المصادر البرلمانية إن الاجتماع تم داخل قاعدة طبرق البحرية العسكرية، قال مسؤول في الحكومة التابعة لبرلمان طبرق، طلب عدم نشر اسمه، إن «الاجتماع جرى على متن حاملة الطائرات البحـــــرية الراسية داخل مياه القاعدة». وتحدث المسؤول عـــن احتمال عقد مؤتمر صحافي، على متن حاملة الطائرات بين حفــــتر ومسؤولين روس للإعلان عن تحالف ليبي روسي لمحاربة الإرهاب”.

(د ج)