الاتصال | من نحن
ANHA

” سيكون علم المرأة حلاً للقضايا المعلقة في المجتمع”

قامشلو- أكدت المشاركات من إقليم عفرين في الكونفرانس الأول لجنولوجي في شمال سوري بأن جنولوجي هو علم يضمَ المرأة والحياة وفي شخصية المرأة الحرة سوف تحل القضايا الاجتماعية واعتبرن بأن عقد الكونفرانس انتصار آخر أضيف إلى الانتصارات التي حققتها المرأة في شمال سورية.

وفي هذا السياق أجرت وكالة أنباء هاوار لقاءً مع المشاركات من أقليم عفرين في الكونفرانس الأول لجنولوجي في شمال السوري المنعقد في مدينة ديرك تحت شعار “جنولوجي تنير حقيقة المجتمع بطليعة المرأة”.

الإدارية في مجلس مقاطعة الشهباء جيهان حسن خضرو قالت” مشاركتنا كالنساء مقاطعة الشهباء في كونفرانس الأول لجنولوجي مكان الفخر والاعتزاز وباركت الكونفرانس على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان التي أكدت بأنها نتاج فكر وفلسفة القائد واعتبرت جيهان عقد هذا الكونفرانس انتصاراً آخر أضيفت إلى الإنجازات التي حققتها المرأة في ثورة روج أفا شمال سورية بإرادتهن من خلال تنظيم أنفسهن في المجتمع”.

وأشارت جيهان” الشيء المفلت في كونفرانس هو حضور كافة النساء ومن كافة المناطق وبكافة مكوناتهن في الكونفرانس فهذا يدل على مدى أهمية الكونفرانس الذي يعقد في ظروف تمر بها مناطقنا “.

من جهتها لفتت الإدارية في لجنة جنولوجي في مقاطعة عفرين دجلة حيدر إلى الفرق  بين علم المرأة جنولوجية والحركات النسائية التي ظهرت ولم تصل الى المستوى لتحرير المرأة من قيود المجتمع قائلةً ” الفامينية التي تعد من إحدى حركات النسائية في المجتمع ظهرت بداياتها في فرنسا، فإن أيديولوجيا هذه الحركة  لم تكن كافية لتحرير المرأة من قيود المجتمع لأنها كانت خاوية المضمون، أما جنولوجي هو العلم الذي يحضن المرأة والحياة بداخلها ويتسم بالقيمة الثمينة أي عندما نقول جنولوجي فهذا   يعني تصحيح الحياة في شخصية المرأة الحرة”.

كما نوهت بأن علم المرأة يحتضن الفامينية أيضاً بين ثناياه كي تؤدي خطوات فاعلة وناجحة داخل المجتمع في تحرير المرأة وهوليس علماً للمرأة الكردية  فحسب بل  سيكون علماً لنساء العالم أجمع وخير مثال على ذلك هو مشاركة بعض النساء الأمميات في هذا الكونفرانس واللواتي يردن التعمق في هذا العلم وأننا على ثقة بأن هذا العلم سينتشر في جميع العالم وسيكون جنولوجي رداً قوياً لحل القضايا الاجتماعية العالقة  في المجتمع”.

(كروب/س)

ANHA