الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة قامشلو يشعلون النار على الحدود وينادون بحرية أوجلان

Video

قامشلو- ضمن فعاليات حملة “انتفضوا” توجه اتحاد شبيبة روج آفا في مدينة قامشلو مساء اليوم إلى الحدود مع باكور كردستان لاستنكار العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان والمطالبة بالكشف عن وضعه الصحي.

وتستمر حلمة “انتفضوا” التي أعلنه اتحاد الشبيبة بنشاطاتها, حيث توجه اليوم العشرات من شبيبة مدينة قامشلو إلى الحدود مع باكور كردستان مرديين الشعارات التي تحي قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان, وشعار “انتفضوا” ولا حياة بدون القائد أوجلان, والإرهابي أردوغان”.

وبموكب ضم عشرات السيارات توجه الشبيبة صوب الحدود الفاصلة بين مقاطعة قامشلو ومدينة نصيبين في باكور كردستان.

وفور وصول الشبيبة إلى الحدود أشعلوا النار ووقفوا أمام الجدار العازل يرددون شعارات “انتفضوا” لا حياة دون القائد أوجلان, “سنجعل من سجن إيمرالي مدينة للفكر الحر”.

الجدير بالذكر أن اتحاد المرأة الشابة واتحاد شبيبة روج آفا في مقاطعة قامشلو سيستمرون بإشعال النار كل مساء من يوم الجمعة عند الحدود ضمن فعاليات حملة “انتفضوا” المطالبة بحرية أوجلان والكشف عن وضعه الصحي.

 (أ س- د أ/ل)

ANHA