الاتصال | من نحن
ANHA

“صيد الثعالب” فيلم كوميدي يظهر حقيقة خوف عناصر جيش الاحتلال التركي في الجبهات

Video

أحمد سمير

قامشلو- “صيد الثعالب” عنوان لفيلم كوميدي يظهر حقيقة قادة جيش الاحتلال التركي في الكذب على مرتزقة النصرة وداعش وغيرهم وإغرائهم بالمال, وجعلهم خدم لهم, كما يظهر الفيلم أيضاً خوف الاحتلال والمرتزقة في مواجهة مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية.

الممثلون في الفيلم أرادوا إظهار حقيقة جيش الاحتلال التركي وكيفية إغراء المرتزقة بالدولارات وجعلهم خدم لهم, وبيع مدينة إدلب والغوطة لمحاربة الكرد.

ويشارك في الفيلم 5 ممثلين وهم “بافي طيار، طيارو, هجار, حجي وعبد الرحيم”, الفيلم من تأليف وإخراج بافي طيار, والكاتب بهجت حسين.

ويلعب كلاً من “بافي طيار وطيارو” دور مرتزقة الذين يسمون أنفسهم بالجيش الحر وهم بعيدون كل البعد عن الحرية, عبد الرحيم يلعب دور قائد في جيش الاحتلال التركي, فيما يلعب هجار وحجي, دور فلاحين يعملون في الأرض.

ويظهر في بداية الفيلم كيفية استعدادا بافي طيار وطيارو للمشاركة في العدوان على عفرين, وقبل التوجه إلى عفرين يلتقيان بعبد الرحيم الذي يلعب دور قائد في جيش الاحتلال التركي, حيث يقول لهم أنه ومنذ ثلاث سنوات وهم يطعمونهم ويزرفون عليهم الدولارات, ويضيف “المصروف الذي صرفناه عليكم ليس من أجل قرة عينيكم فهل أنتم مستعدون للمشاركة في المعركة”.

كما يطلب الضابط منهم أن لا يبقوا حجراً على حجر، وإفشال  أي مشروع ديمقراطي يقوده في المنطقة والقضاء عليهم نهائياً, حيث يتوجب عليكم إنهاء المهمة خلال ثلاثة أيام.

ولكن المرتزقة لا ينجحون بعدوانهم، ويهربون من ضربات القوية التي تلقوها من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، وقالوا “عند كل شجرة زيتون كانت تأتي رصاصة, حتى أن حبات الزيتون تحولت الى رصاص واتجهت بصوبنا, والآن إلى أين ستذهبون بعدما انهزمتم, سنذهب إلى سوتشي لنرى ماذا سنفعل هذه المرة”.

(هـ ن)

ANHA