الاتصال | من نحن
ANHA

عفرين والشهباء بصوت واحد: سندحر الاحتلال وسنحرر قائدنا

الشهباء/عفرين – تظاهر المئات من أعضاء حركة الشبيبة العربية الديمقراطية بمناطق الشهباء، وحركة المرأة الشابة بناحية موباتا في مقاطعة عفرين، تأكيداً على المقاومة بوجه هجمات الاحتلال التركي، والمطالبة برفع العزلة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وفي إطار حملة الشبيبة “الوطن وطننا، والانتقام وعدنا”، تستمر فعاليات المؤسسات والمنظمات الشبابية في مناطق الشهباء ومقاطعة عفرين.

الشهباء

وتظاهر أهالي مناطق الشهباء رغم قصف مرتزقة جيش الاحتلال التركي للمنطقة، وذلك في بلدة فافين التي تعرضت للقصف بالتزامن مع انطلاق التظاهرة التي دعت إليها حركة الشبيبة العربية الديمقراطية.

وتجمع المئات من أهالي مناطق الشهباء أمام جامع العقاد في بلدة فافين، للتظاهر، حاملين أعلام حركة الشبيبة العربية الديمقراطية، قوات سورية الديمقراطية، مجلس سورية الديمقراطية، اتحاد المرأة الحرة في مناطق الشهباء، مجلس إدارة مناطق الشهباء، صور قائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان، ولافتات كتب عليها شعار الحملة “الوطن وطننا والانتقام وعدنا” وأخرى كتب عليها “العزلة على القائد عبدالله اوجلان عزلة على كرامتنا”.

ومع وصول الأهالي إلى وسط البلدة، وقفوا دقيقة صمت على أرواح الشهداء، بعدها ألقيت كلمات عدة منها كلمة عضو حركة الشبيبة العربية الديمقراطية مظلوم فدكار، والذي أكد على مواصلة فعالياتهم ونشاطاتهم للمطالبة بحرية قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وتصعيد النضال والمقاومة بوجه هجمات الاحتلال التركي.

وقال فدكار بأنهم لن يطلبوا من المنظمات الإنسانية والحقوقية الوقوف بوجه سياسة الاحتلال التركي لأنها متواطئة معها، وأكد بأنهم سيواصلون النضال ويعلمون بإرادتهم على حماية وتحرير مناطقهم، وتحرير قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

ثم ألقى كل من عضوة اتحاد المرأة الحرة في مناطق الشهباء عائشة حسين، وعضو مجلس إدارة مناطق الشهباء أسعد جبل كلمتين قال فيهما: “إن جيش الاحتلال التركي يهدف لكسر إرادة شعوب المنطقة وضرب مشروع أخوة الشعوب ووحدتها، لذلك يزيد من همجيته، وأكبر دليل على ذلك محاولته استهداف التظاهرة السلمية للمدنيين في مناطق الشهباء، وقصف البلدة”.

وأكدا بأن أهالي الشهباء بكافة شعوبها القاطنة والمتكاتفة فيها، سيحطمون مشروع الاحتلال بالمنطقة، ويعيدون كافة حقوقهم المسلوبة بإرادتهم ووحدتهم واتباعهم نهج وفلسفة القائد الأممي عبدالله أوجلان.

واختتمت التظاهرة بتعالي أصوات المتظاهرين وسط قصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته للبلدة، ورددوا شعارات “المقاومة حياة” و “الحرية للقائد أوجلان”.

عفرين

وفي السياق ذاته، تظاهرت المئات من شابات ناحية موباتا في مقاطعة عفرين، وتعالت أصواتهن المطالبة بحرية قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

ونظمت حركة المرأة الشابة تظاهرة في مركز ناحية موباتا في إطار حملة الشبيبة، انطلقت من أمام مركز لجنة الزراعة بوسط الناحية.

وحملت المتظاهرات صور قائد الشعب الكردي عبد لله أوجلان وأعلام حركة المجتمع الديمقراطي ومؤتمر ستار واتحاد المرأة الشابة ولافتات كتب عليها “بقيادة المرأة الشابة؛ الانتفاض حتى حرية القائد آبو”، “حرية القائد آبو حريتنا”.

كما رددت المتظاهرات الشعارات المنادية بحرية “القائد APO”، و “لا حياة دون القائد”، وجابت التظاهرة الشوارع الرئيسية في الناحية، لتتوقف أمام مركز بلدية الشعب.

وثم وقفت المتظاهرات دقيقة صمت، ثم ألقت الإدارية في حركة المرأة الشابة روناهي كوباني كلمة طالبت فيها كافة الشابات بتصعيد نضالهن وتوسيع فعالياتهن المنددة بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وأكدت روناهي بأنه بروح الشبيبة ستنقلب كافة الموازيين، وقالت “سيناضل الشبيبة حتى تحرير قائدهم، والتصدي لهجمات جيش الاحتلال التركي على الشمال السوري”.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تنادي بحرية القائد أوجلان.

(كروب/ش)

ANHA