الاتصال | من نحن
ANHA

فتاة تموت كل 10 دقائق بسبب العنف وفق إحصائيات أممية

مركز الأخبار – كشف تقرير للأمم المتحدة، أن فتاة تموت كل 10 دقائق، في مختلف أرجاء العام، في مؤشر مريع يعكس هول العنف الممارس بحق الفتيات والنساء بشكل عام، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للفتاة.

وحددت منظمة الأمم المتحدة تاريخ الـ 11 من تشرين الأول/أكتوبر من كل عام ليكون اليوم العالمي للفتاة، بغرض لفت الانتباه إلى انعدام المساواة الذي تتعرض له الفتيات في العديد من بلدان العالم. وتم الاحتفال بهذا اليوم لأول مرة عام 2012 بمبادرة من منظمة “بلان إنترناشونال للأطفال”.

في الذكرى السادسة للاحتفال باليوم العالمي للفتاة، لا تزال إحصاءات المنظمة تشير إلى وفاة فتاة كل عشر دقائق في مختلف ربوع العالم؛ بسبب ممارسات العنف والاضطهاد في حقهن.

ووفقاً لصحيفة العرب اللندنية، تشير تقارير صادرة عن صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى أن الفتيات في الكثير من الدول لا يزلن يعانين من العيش في ظروف سلبية وقاسية.

وبحسب التقارير المنشورة على الموقع الإلكتروني للصندوق، هناك ثمة تطور ملحوظ طرأ على حياة الفتيات المراهقات خلال الـ 15 سنة الأخيرة على مستوى العالم، بينما لا تزال معاناة الفتيات في مرحلة الطفولة متواصلة. كما تقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة، يونيسيف، إن عدد الفتيات الصغيرات في العالم بلغ 1.1 مليار، منهن 62 مليون طفلة لا يذهبن إلى المدرسة، و16 مليونا أخريات معرضات إلى مخاطر بشأن مواصلة تعليمهن.

وذكرت المنظمة المعنية بالطفولة، أن فتاة من كل سبع بين أعمار الـ 15 والـ 19، تتعرض إلى الزواج القسري على مستوى العالم، في حين يصل العدد في الدول النامية إلى فتاة من كل ثلاث، تتزوج قبل بلوغها سن الـ 18 عاما.

ولفت تقرير صندوق الأمم المتحدة للسكان، أن مرض نقص المناعة المكتسبة “الإيدز” هو أبرز الأمراض التي تؤدي إلى وفاة الفتيات بين أعمار الـ 10 والـ 19 على مستوى العالم

ونظراً إلى صغر أعمارهن، تتعرض غالبية هؤلاء الفتيات إلى ممارسات العنف الجسدي والجنسي، إلى جانب إجبارهن على ترك مدارسهن؛ لتولي المسؤوليات المنزلية، بحسب اليونيسيف.

وفي سياق متصل، كشف تقرير صدر أمس البارحة، عن البنك الدولي ومنظمة “أنقذوا الأطفال” (سيف ذا تشيلدرن) غير الربحية، أن نحو 7.5 مليون فتاة تتزوج بشكل غير قانوني كل عام.

وذكر التقرير أن أكبر معدل لزواج الأطفال موجود في غرب ووسط أفريقيا، حيث يتم إجبار 1.7 مليون فتاة سنوياً على الزواج. وأفاد التقرير بأن نحو 100 مليون فتاة لا تشملها الحماية من زواج الأطفال بموجب قوانين بلادها.

(م)