الاتصال | من نحن

كالكان: الأسد يتحدث باسم أردوغان

مركز الأخبار- قال عضو اللجنة التنفيذية في حزب العمال الكردستاني دوران كالكان إن الأسد أصبح يتحدث باسم أردوغان، في إشارة إلى اجتماع الجزائر بين تركيا وسوريا وإيران.

جاء ذلك في لقاء تلفزيوني أجرته فضائية ” Med Nûçe” مع عضو اللجنة التنفيذية في حزب العمال الكردستاني دوران كالكان.

وقال كالكان إن أردوغان أصبح في وضع حرج لا يمكنه الخروج منه، وأضاف “الآن بدأ بالاستنجاد بالجميع بما فيهم ما كان يعتبرهم من الأعداء من أجل إنقاذه هذا الوضع الكارثي. أجرت إدارة حزب العدالة والتنمية لقاءاً مع الأسد في الجزائر. حيث جرى لقاء مشترك ضم سوريا وإيران وتركيا. هذا اللقاء كان بهدف معاداة الكرد. بهدف الحد من تشكيل كيان كردي في سوريا”.

وقال كالكان إن إدارة الأسد مثلها مثل حزب العدالة والتنمية تصف كل من يحارب ضد داعش بالإرهابيين. وتدعي إن الجيش السوري فقط يمكنه تحرير سوريا. وقال كالكان أيضاً “بعد لقاء الجزائر أصبح الأسد يتحدث باسم أردوغان، يبدو إن اتفاقاً مهماً أبرم بينهم هناك. وهذا خطر كبير إلا أن هذا الاتفاق لن ينقذ نظام الأسد ولا أردوغان.

على إيران أيضاً أن تكون حذرة، هذه الكارثة سوف تغرق الجميع. إيران وتركيا هي قوى مستبدة في المنطقة. إلا أن إدارة الأسد هي التي ستحترق بنار تركيا وإيران. لذلك على الجميع أن يكون حذراً. على القوى الديمقراطية الثورية والمثقفين وشعوب تركيا إدراك هذه الحقيقة. وكذلك الأمر بالنسبة للشعوب والمثقفين العرب والفرس. إن سياسة معادة الكرد في الشرق الأوسط لن تكون في مصلحة أحد”.

(ك)