الاتصال | من نحن
ANHA

ما هي كتيبة شهداء الفرات؟

نورس خليل

كوباني – شكِلت كتيبة شهداء الفرات في قرية القبة العربية لمحاربة مرتزقة داعش وأعلنت عن انضمامها إلى قوات سوريا الديمقراطية.

تشكلت كتيبة شهداء الفرات في شهر آذار من عام 2015 وأطلقوا على أنفسهم شهداء الفرات نسبة إلى شهدائهم الذين فقدوا حياتهم اثناء محاربتهم لمرتزقة داعش في منطقة جرابلس ومنبج في عام 2014 وأعلنوا عن انضمامهم إلى قوات سوريا الديمقراطية يوم أمس.

كتيبة شهداء الفرات تتألف بغالبيتها من أهالي قرية القبة العربية الواقعة 35 كلم جنوب غرب مقاطعة كوباني. حيث يعرف أهالي قرية القبة بعنادهم ومعارضتهم الشديدين للنظام البعثي سابقاً ومرتزقة داعش لاحقاً.

في بداية الحراك الثوري بسوريا في عام 2011 نظم أهالي قرية القبة العربية مظاهرات ضد سياسات النظام البعثي في قريتهم.

وبعدها شكلوا كتيبة من أهالي القرية لمحاربة النظام البعثي في المنطقة وأطلقوا على أنفسهم حينها ثوار القبة، نسبة إلى اسم قريتهم، هاجموا على مخفر ناحية الشيوخ الواقعة 30 كلم غربي مقاطعة كوباني بتاريخ 17 حزيران من عام 2012 وتمكنوا من السيطرة على المخفر بشكل كامل وطرد عناصر النظام خارج البلدة. وعلى إثرها فقد حوالي 10 مقاتلين منهم حياتهم في المعارك ضد النظام.

وفي بداية عام 2013 انضموا إلى لواء التوحيد والذي كان يتمركز في بلدة مارع التابعة لمحافظة حلب.

وخاضت كتيبة ثوار القبة المعارك ضد النظام في كل من مدينة الرقة، منبج، الباب، مطار كويرس ومدرسة المشاة وغيرها من القرى والمناطق التابعة لمدينة حلب.

وبعد ظهور مرتزقة داعش في المنطقة شاركت كتيبة ثوار القبة في محاربة مرتزقة داعش في كل من مدينة جرابلس، منبج، جسر قرة قوزاق، وقرية جعدة عام 2014. وحينها فقد 20 من مقاتلي الكتيبة حياتهم في المعارك ضد مرتزقة داعش. بالإضافة إلى أسر أكثر من 20 عنصراً منهم على أيدي مرتزقة داعش، وأعدمت بعضهم ومازال مصير الآخرين مجهولا.

وفي عام 2014 أعلنوا وبشكل رسمي عن انضمامهم إلى غرفة عمليات بركات الفرات في المنطقة. وتمكنوا حينها من محاربة مرتزقة داعش في المنطقة. وقد وقعت قريتهم القبة تحت سيطرة المرتزقة أثناء هجماتها على مقاطعة كوباني بتاريخ 15 أيلول من عام 2014.

وبعد تحرير وحدات حماية الشعب والمرأة قريتهم من مرتزقة داعش شهر آذار من عام 2015 عاد أعضاءها إلى القرية مجدداً والتحقوا هذه المرة بلواء ثوار الرقة.

وفي نهاية عام 2015 أطلقوا على أنفسهم كتيبة شهداء الفرات نسبة إلى شهدائهم الذين فقدوا حياتهم في المواجهات مع مرتزقة داعش وأثناء محاربتهم لقوات النظام.

وبتاريخ 13 كانون الثاني الجاري أعلنوا وبشكل رسمي عن انضمامهم إلى قوات سوريا الديمقراطية في قرية القبة العربية، وذلك لمحاربة مرتزقة داعش في كافة أنحاء سوريا وخلاص الشعب السوري من ظلمهم.

ANHA