الاتصال | من نحن
ANHA

مرتزقة PDK تختطف رئيس البيت الإيزيدي

شنكال – اختطفت مرتزقة الحزب الديمقراطي الكردستاني PDK وعذبت رئيس البيت الإيزيدي في شنكال صالح آدي، عندما ذهب إلى سنون لتأمين احتياجات عائلته.

وأدلى المواطنين الذين ذهبوا إلى سنون وكانوا شاهدين على الواقعة بالمعلومات حول الموضوع، حيث أشار المواطنون بأنهم شاهدوا بأم اعينهم عندما أوقف مرتزقة الحزب الديمقراطي الكردستاني سيارة رئيس البيت الإيزيدي في شنكال صالح آدي ختيف البالغ من العمر 50 عاماً، على الطريق الواصل بين خانه صور وسنون، وأنزلوه من سيارته، وبعدها ربطوا يديه وأخذوه من المكان تحت الضرب.

ولم تتوفر إلى الآن أي معلومات عن سبب خطف واعتقال صالح آدي، والمكان الذي تم نقله إليها.

ومن جانبها أشارت عائلة صالح بأن صالح توجه إلى سنون لتأمين متطلبات العائلة، وأنه كان سيعود بعد أن ينهي عمله.

ويذكر أن صالح آدي ختيف كان مشاركاً في كافة الفعاليات والنشاطات والمحاولات لنيل حقوق الإيزيديين، ووحدة صفهم.

(كروب/د ج)