الاتصال | من نحن
ANHA

مشروع الدواجن سيحقق الاكتفاء الذاتي ويطور الاقتصاد المجتمعي

إحسان أحمد

حسكة- باشرت لجنة الزراعة في مدينة حسكة بتأهيل مداجن توينة وزراعة الأشجار المثمرة كجمعية تعاونية، وأعلنت عن البدء بالتسجيل اعتباراً من الـ 18 من شهر شباط الجاري، وهدفهم تحقيق الاكتفاء الذاتي وتطوير الاقتصاد المجتمعي.

وكانت لجنة الزراعة في مدينة حسكة التابعة لهيئة الاقتصاد في مقاطعة الجزيرة قد قامت بجولة تفقدية على مداجن بلدة توينة الواقعة شرق مدينة حسكة، والتي لحقت بها أضرار جسيمة بسبب عمليات النهب والسلب والدمار التي قامت بها الجماعات المسلحة التي احتلت المنطقة، وبعد الكشف على المشروع، قررت اللجنة إعادة تأهيل المداجن، والعمل فيها وفق مشروع جمعية تعاونية تشاركية.

ويمتد المشروع على مساحة 2100 دونم من الأراضي، وهي مخصصة لتربية الدواجن، صناعة العلف، بالإضافة إلى مشروع استصلاح الأراضي وزراعة الأشجار المثمرة.

وخصصت اللجنة مساحة 10 آلاف و150م2 للمداجن، وسيتم تقسمها إلى 5 وحدات، وتبلغ مساحة كل وحدة حوالي 507م2 وهي عبارة عن مدجنة لتربية الدواجن.

بالإضافة إلى ذلك خصصت اللجنة 176 دونم لزراعة الأشجار، وهي عبارة عن 125 دونم لزراعة أشجار الزيتون، حيث سيتم زراعة 3 آلاف شجرة، و51 دونم لزراعة الفسق الحلبي، كما سيتم زراعة 1400 شجرة فستق حلبي، بالإضافة إلى تخصيص 13 دونم لزراعة الكروم، و سيتم زراعة 1024 كرمة.

ولسقاية الأشجار وتلبية احتياجات المداجن ستعمل اللجنة على صيانة الآبار الـ 5 الموجودة في موقع المشروع، وصيانة خزان المياه والحوض الذي يتم فيه جمع المياه.

وفي هذا السياق أعلنت لجنة الزراعة التابعة لهيئة الاقتصاد في مقاطعة الجزيرة أن هذا المشروع عبارة عن جمعية تعاونية تشاركية، لكي يتم من خلالها إنعاش الاقتصاد المجتمعي في المنطقة.

وبحسب الإداريين في اللجنة الزراعية فإنه سيتم البدء بالتسجيل في المشروع اعتباراً من الـ 18 من شباط/فبراير الجاري، إلى الـ 18 من شهر آذار/مارس المقبل، ويساهم كل شخص راغب في المشاركة بالمشروع بمبلغ 15 ألف ليرة.

وفي لقاء مع وكالة أنباء هاوار أشار المشرف على المشروع وعضو لجنة الزراعة في مدينة حسكة المهندس عماد محمد، بأن هدفهم من هذا المشروع الوصول إلى الاكتفاء الذاتي من لحوم الدواجن والبيض، وتابع بالقول “هذا المشروع سيساهم في خفض أسعار لحوم الدواجن والبيض في مقاطعة الجزيرة بشكل عام، كما أنها ستدعم الاكتفاء الذاتي”.

ونوه محمد بأن تطوير الاقتصاد المجتمعي هو من أهم أهدافهم، وأضاف “من خلال المشاريع التي نعمل على طرحها والعمل عليها، نسعى إلى تطوير الاقتصاد المجتمعي في المنطقة”.

وفي نهاية حديثه قال عماد محمد “الراغبون في المساهمة في المشروع يمكنهم مراجعة مركز اللجنة الزراعية الكائن في الكلاسة، للاطلاع بشكل أفضل على المشروع”.

(د ج)

ANHA