الاتصال | من نحن
ANHA

مشروع خدمي يسد حاجة النازحين من المياه

عين عيسى – أهّلت منظمة كونسيرن الإغاثية خطوط وشبكات المياه في مخيم النازحين بناحية عين عيسى وزودت المخيم بالألواح والقواطع الإلكترونية بالإضافة إلى مولد يحتوي على جهاز للكلور لتعقيم وتصفية المياه. 

منذ افتتاح مخيم النازحين في ناحية عين عيسى لإيواء النازحين من مدينة الرقة، ويسعى مجلس الرقة المدني وبلدية الشعب لتقديم كافة الخدمات اللازمة للمخيم بمساعدة منظمات إغاثية.

حيث تعتبر المياه من الأمور الأساسية في الحياة وخاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة، فقد كانت البلدية توزع المياه عبر الصهاريج على النازحين في مخيم عين عيسى، إلا أن تفاقم عدد النازحين خرج عن قدرة البلدية في توزيع المياه بشكل يومي لمرات عدة.

وعليه، باشرت منظمة كونسيرن بالتعاون مع مجلس الرقة المدني بمشروع حفر الآبار ووضع خزانات ثابتة تمد المخيم بالمياه.

ووزعت المنظمة خطوط المياه خلال مرحلتين؛ المرحلة الأولى تبلغ مساحة الشبكة فيها 2500 متراً والمرحلة الثانية 3500 متر وهي لكامل المخيم.

ومددت شبكات المياه من القطاع الأول وصولاً للقطاع السادس عبر عدة آبار يحوي كل بئر على غطاس يتم فيه سحب المياه  عبر 500 متر.

ووزعت في أرجاء المخيم 45 خزان كبير و138 خزانات صغيرة الحجم موصولة ببعض وذلك عبر قسمين القسم الأول يضم 8 خزانات كبيرة وكل خزان متصل مع 20 خزان، سعته 25 برميل من المياه، وبذلك يجلب النازحون المياه من الخزانات الصغيرة.

والقسم الثاني والذي يضم القطاع السادس والسابع والثامن والمؤلف من 25 خزان كل خزان موضوع بمسافة 5 أمتار تتم تعبئته من قبل الصهاريج بشكل يومي.

وفي لقاء لوكالة أنباء هاوار مع مسؤول قسم المياه بمنظمة كونسيرن محمد خشمان، تحدث عن الدور هذه المنظمة بتأمين وتنظيم شبكات المياه وآلية توزيعها بين المخيمات.

وأكد خشمان، أن المنظمة زودت القطاعات في المخيم بالمياه وتقوم بإصلاح الأعطال التي تتعرض لها المولدات.

وتجدر الإشارة بأن مخيم عين عيسى للنازحين افتتح في شهر آب العام الماضي، ويضم أكثر من 10 آلاف نازح.

(س د/ش)

ANHA