الاتصال | من نحن
ANHA

مع حلول العيد إجراءات لحفظ الأمن في منبج والطبقة

Video

كاميران خوجة- جوان أحمد

منبج- مع حلول عيد الفطر بدأ أعضاء قوى الأمن الداخلي وبوليس الترافيك في مديني منبج والطبقة العمل على تطبيق التعميمات الصادرة من لجنة الداخلية التابعة للمجلس التنفيذي- الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها وقوى الأمن الداخلي في مدينة الطبقة، وذلك لحفظ الأمن والأمان وتنظيم السير.

وفي منبج بعد صدور تعميم من لجنة الداخلية التابعة للمجلس التنفيذي-الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها بمنع الدراجات النارية التجوال ليلاً فقط بدءاً من تاريخ 10 حزيران الجاري، ومن حينها تعمل من قوى الأمن الداخلي وبوليس الترافيك لتطبيق التعميم وذلك خلال الخروج بدوريات ووضع حواجز داخل المدينة.

ومع اقتراب حلول عيد الفطر ونظرا لمقتضيات المصلحة العامة ولسلامة أمن الأهالي في مدينة منبج وريفها صدر تعميم أخر من لجنة الداخلية بتاريخ 19 حزيران الجاري يقضي بمنع تجوال الدرجات النارية داخل المدينة ليلاً ونهاراً حتى اشعار آخر.

وفي إطار ذلك تحدث عضو بوليس الترافيك سعيد علي العلي قائلاً “بعد صدور التعميم الأول والذي ينص بعدم تجول الدرجات النارية ليلاً سارعنا مع قوى الأمن الداخلي إلى تطبيق القرار وذلك بوضع الحواجز والخروج بدوريات ليلأ فقط وذلك لمخالفة من لم يتقيد بالقرار.

وشار علي العلي أنه وبالإضافة لمخالفة المتجاوزين للقرار يقوم أعضاء الترافيك بتنظيم السير لتجنب وقوع صدام بين المركبات بسبب الازدحام في فترة ما قبل العيد وكما نوه الى أنهم يقومون بتطبيق التعميم الثاني والذي صدر بتاريخ 19 حزيران الجاري والذي يتضمن بمنع الدرجات النارية ليلاً ونهاراً وحتى اشعار آخر.

وفي السياق ذاته تحدث عضو قوى الأمن الداخلي حسن أحمد العلي قائلا ” نحن نقوم بمساعدة الترافيك من أجل تنظيم السير وتقليل الازدحام ومساعدتهم في مخالفة من لم يتقيد بالتعميم الذي صدر عن لجنة الداخلية  في وقت سابق.

وبدورها أشارت عضوة قوى الأمن الداخلي في مدينة منبج زهرة عبد الكريم العيسى إلى أن عملهم لا يقتصر فقط على مساعدة الترافيك في مخالفة المتجاوزين للتعميم ومنع التجول بالدرجات النارية بل يقوم قوى الأمن الداخلي بنصب حواجز لهم من أجل تجنب المشاكل ومن أجل حقظ الأمن والأمان.

وقالت زهرة في نهاية حديثها “نحن نقوم بعملنا وواجبنا ليلاً ونهاراً لأننا أقسمنا بتوفير الأمن لأهالي منبج وأن نكون الدرع الحامي لهم نهاراً والعين الساهرة ليلاً”.

الطبقة

وفي نفس السياق دخلت القرارات التي أصدرتها قوى الامن الداخلي في مدينة الطبقة حيز التنفيذ، عبر تشديد الإجراءات الأمنية.

وكانت قوى الأمن الداخلي في مدينة الطبقة قد أصدرت عدة قرارات عبر بيان، يوم أمس.

وباشر قسم المرور في قوى الامن الداخلي بتسيير وتكثيف دورياتها ضمن المدينة وعلى المداخل الرئيسية لمدينة الطبقة بغية منع تجول الدراجات النارية وتنظيم السير ضمن المدينة تزامناً مع ازدحام الأسواق والطرقات بمناسبة اقتراب عيد الفطر السعيد.

وفي لقاء مع وكالتنا، قال الإداري في قسم المرور لقمان شيخ علي بأنهم يعملون على تنفيذ التعليمات التي أصدرتها قيادة مرور الطبقة، من خلال تكثيف الدوريات خلال أيام عيد الفطر إضافة لإنشاء نقاط ثابتة ضمن المدينة لمراقبة حركة السير وتنظيم السيارات ضمن الأسواق.

ومن جانبها نوهت عضوة مرور الطبقة، آواز محمد، بأنهم “كمرور الطبقة سنمنع دخول الدراجات النارية بالإضافة إلى الشاحنات الكبيرة وذلك إلى إشعاراً أخر، كتدابير أمنية للحفاظ على الأمن والاستقرار في الطبقة”.

وفي نفس السياق، دعت الإدارية في قوى الأمن الداخلي لمدينة الطبقة، كفاء سنجار، كافة المواطنين الالتزام بالتعليمات التي أصدرتها قوى الأمن الداخلي لمدينة الرقة، وذلك حفاظاً على سلامتهم.

والجدير بالذكر أن شهر رمضان وعيد الفطر السعيد لعام 2017 هو أول شهر وأول عيد فطر يمر على أهالي الطبقة ومنبج بعد تحريرهم من مرتزقة داعش.

(كروب/م)

ANHA