الاتصال | من نحن

من نوروز منبج؛ شرفان درويش يقول: سنكون السد المنيع

Video

منبج – لفت الناطق الرسمي باسم مجلس منبج العسكري شرفان درويش أن منبج تحتفل اليوم بعيد نوروز هذا العام بألوان الربيع، والتي أزالت عن نفسها اللون الأسود. وقال: “نوروز هو اليوم الجديد الذي نعيشه اليوم في منبج التي استطاعت بإرادة أبناءها الأبطال والشهداء تحريرها من الإرهاب”.

جاء ذلك في كلمة الناطق الرسمي باسم مجلس العسكري لمنبج شرفان درويش أثناء مشاركته في احتفالية عيد نوروز المستمرة في المدن، ونوه أنهم سيكونون السد المنيع ضد كل من يحاول إرجاع اللون الأسود لمنبج.

وقال درويش في بداية كلمته “باسم كل المقاتلين المرابطين الآن بالجبهات في منبج والفصائل العسكرية لمنبج وريفها، كل نوروز وأنتم بخير والشعب السوري بألف خير ومكونات شمال سوريا وكل نوروز وصاحب الإرادة الذي حررنا والذي أنار دربنا  القائد آبو بألف خير”.

وأوضح درويش أن شعلة نوروز انطلقت قبل أكثر من 2600 عام ضد الظلم والطغيان والاستبداد والإرهاب، تلك الروح التي انطلقت منذ أمد التاريخ اليوم أينعت في منبج من جديد، وتابع بالقول: “منبج اليوم تحتفل بعيد نوروز هذا العام بألوان الربيع وأزالت عن نفسها اللون الأسود، نوروز هو اليوم الجديد الذي نعيشه، اليوم في منبج استطاعت إرادة أبناءها الأبطال والشهداء تحريرها من الإرهاب”.

وفي ختام كلمته قال الناطق الرسمي باسم مجلس العسكري لمنبج شرفان درويش “نحن لازلنا على عهدنا بأننا صامدون وباقون، وأقول هذا باسم الآلاف من المقاتلين المرابطين في خنادق القتال. وعلى هذا الأساس نقول أن الإرادة التي انطلقت شرارتها مع عيد نوروز تستمر الآن في منبج، حيث جميع المكونات تتكاتف جنباً إلى جنب. سوريا نموذجها المصغر هي منبج، فلنجعل من منبج تلك المدينة التي تختصر سوريا المستقبل التي يعيش فيها جميع أبنائها بكرامة وحرية ويحتفلون بعيد نوروز وبألوان الربيع، وسنكون السد المنيع ضد كل من يحاول إرجاع اللون الأسود لمنبج، منبج ستكون حرة بفضل أبناءها عاشت وحدة أخوة الشعوب”.

(كروب/هـ)

ANHA