الاتصال | من نحن
ANHA

نساء عفرين.. باقون وسننتصر

Video

عفرين- وجه نساء عفرين رسالة للعالم أجمع وللاحتلال التركي بأنهن باقيات في عفرين وستدافعن عن أرضهن وستحمين عفرين حتى أخر رمق.

تأكيداً على الاستمرار ومواصلة مقاومة العصر بوجه العدوان التركي، انتفضت الآلاف من نساء مقاطعة عفرين في تظاهرة مهيبة نظمها مؤتمر ستار تحت شعار “يا نساء العالم انتفضوا من أجل عفرين”، شارك فيها معظم نساء المقاطعة صغاراً وكباراً وعضوات وأعضاء مؤسسات المدينة، والرئيسة المشتركة للفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا هديا يوسف، والرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطية آسيا عبدالله، والرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطية عائشة حسو، واتحاد المرأة الإيزيدية في عفرين.

وتجمع النساء في دوار نوروز، حاملين أغصان الزيتون وأزهار النرجس، وصور الأطفال والنساء الذين استشهدوا خلال العدوان التركي على عفرين، ويافطات كتبت عليها باللغات الكردية والعربية والإنكليزية “الهجوم على عفرين هو هجوم على قيم المرأة والحياة، أردوغان قاتل الأطفال والنساء، عفرين أرض أجدادنا، صامدون في عفرين، صامدون لن نخرج من عفرين، الاحتلال التركي يدمر الحضارة والأماكن الأثرية في عفرين، أوقفوا قتل أطفال ونساء عفرين، حماية المرأة .. حماية التاريخ، لا للصمت الدولي، كلنا YPG و YPJ”.

وخلال التظاهرة التي اتجهت صوب الساحة العامة أمام مشفى ديرسم، رددت المتظاهرات الشعارات التي تندد بالعدوان التركي على عفرين، مؤكدين أن الصمت الدولي دليل على مشاركتهم في هذه المجازر وهو عاراً يسجل في صفحات التاريخ.

ورغم سماع دوي قصف الاحتلال التركي إلا أن المتظاهرات واصلن مسيرتهن، إلى ساحة مشفى ديرسم، وعند الوصول إلى الساحة وقف الجميع دقيقة صمت، بعدها تحدثت الرئيسة المشتركة للفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا هدية يوسف، حيت في بداية حديثها مقاومة شعب عفرين، واثنت بشكل خاصة مقاومة المرأة في عفرين التي ضحت بفلذات أكبادها في سبيل حماية عفرين من العدوان التركي.

أشارت هدية يوسف، إلى أن العدوان التركي المستمر على عفرين منذ 20 كانون الثاني المنصرم سيفشل بفضل المقاومة العظيمة والعصرية التي يبديها أبناء عفرين في سبيل الدفاع عن أرضهم.

وبيّنت هدية يوسف، بأنهن رفعن شعار أما النصر أو النصر، وهم أصحاب جيش من الشهداء، وقالت “اليوم أثبت نساء عفرين للعالم وللتاريخ بأنهن سائرات على خطى الحرية والمقاومة”.

الرئيسة المشتركة للفيدرالية الديمقراطية قالت “ها هي قذائف وصواريخ الاحتلال التركي تسقط من جديد على مدينة عفرين، ورغم ذلك ها هم نساء عفرين واقفات وصامدات وشامخات، وهذه رسالة نساء عفرين للعالم أجمع بأنهن صامدات رغم كافة الهجمات، ولن تتخلى عن أرضهن وكرامتهن”.

وانتهت التظاهرة بالشعارات التي مقاومة أهالي عفرين ومقاتليها بالإضافة إلى المقاومة التي تبديها المرأة.

(أ ب – ج ج / ن ح)

ANHA