الاتصال | من نحن
ANHA

نساء علويات: أوجلان كرس حياته لتحريرنا وحان الأوان ليعيش قائدنا بحرية

Video

باسل رشيد

عفرين- استنكرت النساء العلويات المشاركات في فعاليات الاعتصام والإضراب عن الطعام في ناحية موباتا، العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وقالوا “أوجلان كرس حياته من أجل حرية المرأة وحان الأوان لنرد الدين ويعيش قائدنا بحرية”.

وجاء تصريحات النساء العلويات، على هامش فعالية خيمة الاعتصام والإضراب عن الطعام في ناحية موباتا والتي ينظمها مؤتمر ستار للتنديد بالعزلة المفروضة على أوجلان والكشف عن وضعه الصحي.

وفي هذا السياق، قالت الرئيسة المشتركة لمجلس ناحية موباتا زلوخ حسين من الطائفة العلوية “أدين واستنكر العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، قمنا بتنظيم خيمة للإضراب عن الطعام لنوجه رسالة إلى كافة دول العالم بأننا ماضون خلف قائدنا وطريق الحرية الذي أناره لنا”.

وأضافت زلوخ “الصمت الدولي الذي يخيم على المنظمات الحقوقية في العالم حيال ما يحدث في إيمرالي والسياسة المتبعة بحق القائد آبو، باتت واضحة للعالم أجمع مساعي الدولة التركية الفاشية من اعتقال قائدنا، حيث أنها تسعى من خلاله كسر إرادة الشعب الكردي، لكن مالا يعلمه أردوغان أن الشعب الكردي من المستحيل أن يتخلى عن قائده ولو اضطر الأمر إلى إراقة الدماء أكثر”.

واختتمت زلوخ حسين حديثها بالقول “أوجلان كرس حياته من أجل حرية المرأة وحان الآوان لنرد الدين ويعيش قائدنا بحرية”.

بدورها استنكرت عضوة مؤتمر ستار في ناحية موباتا زينب شيخ محمد هي من الطائفة العلوية، العزلة المفروضة على أوجلان، وتابعت “لن نقف مكتوفي الأيدي أمام سياسات الدولة التركية الفاشية بحق الشعب الكردي وقائده بل سنقاوم في سبيل تحرير قائدنا”.

وأكدت زينب في سياق حديثها “سنواصل نشاطاتنا المطالبة بحرية أوجلان مهما كلف الثمن، فعندما ترسل الأم ابنها للدفاع عن الثورة للحفاظ على أخوة الشعوب وتحقيق مشروع الأمة الديمقراطية، فلن يقف أي شيء أو أية قوة معادية لنيل حريتها وحرية قائدها الذي أنقذها وأخرجها من الظلمات إلى النور، وتحيا مقاومة ايمرالي”.

وبدورها قالت عضوة في مؤتمر ستار غونة مصطفى من الطائفة العلوية “أن الإشاعات المغرضة التي تداولتها وسائل الإعلام التركية حول تدهور الوضع الصحي للقائد فقد بات من المعروف أن هذه الإشاعات ليست إلا سياسة تستخدمها الدولة التركية في أطار الحرب الخاصة للنيل من إرادة الشعب الكردي”.

وبينتً غونة مصطفى “غدا القائد آبو بفكره وفلسفته إحياءً للحياة تخلصاً من الاستبداد الذي لازم الكرد، سنواصل فعالياتنا ونشاطاتنا المطالبة بحرية القائد عبد الله أوجلان وسنناضل في سبيل تحقيقها، فنحن شعبٌ لا يتعطش للدماء بل نحن شعبٌ متعطش للحرية منذ الأزل”.

(د)

ANHA