الاتصال | من نحن
ANHA

احزاب، مثقفون، ومحامون يؤكدون ضرورة تمثيل الفدرالية في جنيف

قامشلو- أوضحت الأحزاب السياسية ومقفي ومحامي مقاطعة الجزيرة على ضرورة وجود ممثلي لفدرالية شمال سوريا في اجتماع جنيف الذي يتم التحضير له, مؤكدين أن الازمة داخل سورية لن تحل مالم يحضر كافة الاطراف المعنية بالأزمة.

وبهدف مناقشة اخر التطورات السياسية والميدانية، نظمت حركة المجتمع الديمقراطي اجتماعاً في مركز الحركة بمدينة قامشلو لكافة الاحزاب والقوى السياسية، بالإضافة لحضور المثقفين والمحامين والرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا فوزا يوسف.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، تلتها كلمة الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا فوزا يوسف، وأوضحت ابرز التطورات السياسية في المرحلة الراهنة، وبيّنت أن هدف روسيا من اجتماع اسيتانا الانتقام من تركيا بسبب قتل السفير الروسي وايضا وسقاط الطائرة الروسية.

ونوهت فوزا يوسف ان الهدف الاخر من اجتماع اسيتانا هو لتحضير لاجتماع جنيف, وقالت إن هذه الاجتماعات والمؤتمرات لن تكون ناجحة ما لم يحضر ممثلي كافة مكونات شمال سوريا والشعب الكردي .

واشارت فوزة يوسف إلى مسودة الدستور التي طرحتها روسيا تحتوي على نقاط مهمة، أوضحت أن روسيا لم تتحرك كباقي الدول وفق متطلبات تركيا التي رفضت المسودة لمجرد وجود حق من حقوق الشعب الكردي.

وفي نهاية الاجتماع فتح باب النقاش امام الحضور، وركزت جميع النقاشات على ضرورة وجود ممثلي لفدرالية شمال سوريا في اجتماع جنيف الذي يحضر له, مؤكدين ان الازمة داخل سورية لن تحل مالم يحضر كافة الاطراف المعنية بهذه الازمة.

(د إ/أ)

ANHA